الاخبار

القانون العراقي وأثره على واقع المرأة

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة عقد مركز المعلومة للبحث والتطوير \ مركز مشحوفنا الثقافي ندوة حوارية ناقشت إثر القوانين على واقع المرأة العراقية على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والسياسي تحت عنوان (القانون العراقي وأثره على واقع المرأة)، الندوة أقيمت بتاريخ 9 آذار على قاعة نقابة المعلمين في الناصرية بمشاركة عدد من الحقوقيين وناشطي المجتمع المدني وناشطين في مجال حقوق المرأة.

هدفت الندوة الى مناقشة واقع المرأة العراقية وأثر القوانين التي اقرها مجلس النواب العراقي بالاستناد الى مواد الدستور على واقعها على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، ودارت النقاشات حول المرأة العراقية التي لازالت الى الان تعاني مشاكل جمة على مستوى نيل حقوقها على الرغم من وجود مواد دستورية وقوانين تمكنها من ذلك بسبب غياب الوعي الاجتماعي والعادات والتقاليد التي فرضت على المرأة نمط معين من العيش لا يضمن لها الحرية ولا المساواة.

وخرجت الندوة بعدد من التوصيات كان اهمها ضرورة العمل على سن قوانين للتكافل الاجتماعي وتشريع قانون المرأة بلا معيل وسن تشريع يكافح العنف الاسري وضمان مشاركة المرأة بنسب اعلى في القوة العاملة العراقية ووضع برامج متطورة لمكافحة الامية لدى النساء التي تقدر بنسبة 24%، إضافة الى توسيع دائرة النساء المشمولات بصندوق الرعاية الاجتماعية، وعلى صعيد مشاركة المرأة السياسية هناك ضرورة لإعادة النظر بموضوع (الكوتا) النسائية كونها حدت من مشاركة المرأة السياسية على مستوى البرلمان ومجالس المحافظات.كما و تم الاتفاق في ختام الندوة على ضرورة تشكيل مجموعة ضغط من الحقوقيين وناشطي المجتمع المدني تعمل على تبني قضايا المرأة والضغط على الحكومة العراقية بهدف تحسين واقعها.

وتأتي هذه الندوة في إطار مشروع واسع تحت عنوان (شباب بلاد ما بين النهرين من اجل حكم ديمقراطي وتعايش سلمي) ينفذ من قبل مركز المعلومة للبحث والتطوير ضمن فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي والمبادرة الدولية للتضامن مع المجتمع المدني في العراق ومنظمة جسر الى الايطالية وبدعم من الاتحاد الاوربي.

نصير باقر-الناصرية

كهرمانة في عامها الثالث تتألق للمطالبة بحرية الجري

المرأة لم تقف يوما مكتوفة الايدي للمطالبة بأبسط حقوقها ومن ابسطها حرية الركض في الشوارع بلا مضايقة وسماع الكلمات الجارحة التي تقلل من قيمها. حيث نظمت منظمة رياضة ضد العنف ضمن نشاطات أسبوع كهرمانة بمناسبة يوم المرأة العالمي، سباق كهرمانة الثالث في الثامن من آذار 2019على شوارع حدائق الزوراء.

تحضيرات التنظيم بدأت قبل شهر من السباق، تضمنت الحصول على الموافقات والعمل على التحضيرات اللوجستية الكاملة وترتيب مسار السباق، عبد الله خليل المسؤول عن اللوجستيك واحد متطوعي رياضة ضد العنف قال ان” الفريق اللوجستي قام بالعمل على شراء كافة المستلزمات اللوجستية لاقامة السباق والعمل ايضا على تحديد مسار السباق في الزوراء وترتيب مسرح التتويج “.

من جانبها اضافت براء محمود أحد اعضاء منظمة رياضة ضد العنف ان “فعالية كهرمانة هي من اهم من الفعاليات الرياضية السنوية التي يتم تنظيمها، حيث يقدم السباق مساحة لحرية النساء والفتيات بممارسة الجري والتعبير عما في داخلهن، مشيرة الى ان ” عدد المتسابقات في تزايد ملحوظ في كل سنة، مما يؤدي الى وعي هذه الفئة بأهمية وجودها في المجتمع واهمية اخذ حريتها بالركض وعدم التعرض لها، مبينة ان ” عدد المتسابقات هالسنه اكثر من 70 متسابقة  ، مبينة ان رغم العدد  القليل الا ان بوادر تزايد العدد موجود حيث كان عدد المشاركات في ماراثون بغداد للسلام ( 500 ) متسابقة “.

من الجدير ذكره ان سباق كهرمانة تقيمه منظمة رياضة ضد العنف ضمن نشاطات أسبوع كهرمانة لمسار كهرمانة في فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة 8 آذار للسنة الثالثة على التوالي، بدعم وتمويل من قبل السفارة الألمانية، فهو يعد من اهم السباقات التحضيرية لماراثون بغداد للسلام السنوي “.

براء محمود-منظمة رياضة ضد العنف

يوم رياضي وفني مختلف بمخيم النازحين في الحبانية  

بعيداً عن ضجيج المدن وتعقيدات حياتها هناك في نواحي مدينة الحبانية السياحية، تعيش ١٤٠٠ عائلة نازحة من الانبار طي النسيان، قماش الخيم يحجب احلامهم واملهم في الرجوع الى منازلهم في العيش بحرية وسلام، قصص تذهلك حين يرويها هؤلاء الحالمين بالانعتاق من اسوار مخيمات النزوح.

عبدلله خليل 23 سنة، واحد من مئات النشطاء المدنيين، الذين حاولوا جاهدن لتخفيف تلك الفواجع التي تمر ومرت بها الاف العائلات العراقية، والنازحة من مدن مختلفة بسبب احتلال تنظيم داعش الإرهابي لثلث مساحة العراق عام ٢٠١٤. عبد الله المتطوع في جمعية رياضة ضد العنف، فكر بان يخلق لحظة جميلة في المشهد الكآيب الذي تعيشه باستمرار تلك العائلات منذ نزوحها حتي الان.

يقول انه فكر بان يطرح الفكرة على زميلاته وزملاءه داخل فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي، ويحاول اقناعهم بتنظيم فعالية رياضية فنية مع النازحين، وهو سكون اول  المشاركين فيها. الفكرة حسب ما يقول عبد الله لاقت استحسان جميع زملاءه وباشروا بالتخطيط للفعالية، حيث اختاروا مخيم الحبانية والذي يضم بداخلة 1400 عائلة نازحة مقسمة على 7 مخيمات صغيرة. وبعد التواصل مع منظمة الخلية المسؤولة عن إدارة المخيمات في الحبانية، وبمساعدة منظمة تموز للتنمية الاجتماعية، تم الحصول على الموافقات الأمنية للمباشرة بإقامة الفعالية مع الأهالي.

بعد اكمال كافة التحضيرات، انطلق عبدلله من منزله يوم 23 شباط الساعة 5 صباحا ً، ليلتقي مع زملائه في جمعية رياضة ضد العنف وفريق فنون السلام ومركز المعلومة للبحث والتطوير، وبعد قضاء ساعتين في الطريق، يصل الشباب الى هدفهم داخل مخيم الحبانية في محافظة الانبار غربي بغداد، ليستقبلهم شباب منتديات السلام في الفلوجة والرمادي وهيت. بعد تجمع الاهالي انطلق سباق الجري، بعد تهيئة المكان وتنظيم مسار السباق بطول 3 كيلومتر، حيث شارك أكثر من 300 متسابق من أطفال وشباب المخيم. صوت عالي من صافرة حكم السباق واقدام متسارعة تركض ليوم جديد مختلف عن أيام الالم والمعناة. حيث ينتظر عبدلله في نهاية خط السباق ويحمل في يده الميداليات ليقدمها للواصلين الأوائل.

أصوات الموسيقى تعلوا وتعزف الحان عراقية حملت البهجة لساكني المخيم، حيث عزفت انامل الشباب في فريق فنون السلام مقطوعات عراقية منوعة بين التراثية وبين مايحاكي بيئة المحافظة. بضحكات عالية شارك عبدلله مع الأهالي في رقص الجوبي العراقي ويضع بصمته في خلق يوم مميز مع العوائل. أطفال المخيم ساهموا بمساحتهم الصغيرة بمشاعرهم المختلفة التي نقشوها بالألوان وبمساهمة منتدى السلام في الفلوجة في الرسم على وجنات الأطفال الصغيرة.

لم يكن الامر سهلا بالدخول وسط هذه العوائل وخلق لحظات الابتسامة والفرح والتغيير ليوم مختلف عن ايامهم الاخرى، عبد الله وبقية المتطوعين كانوا يحملون معهم رسالة هي ليست مجرد فعالية رياضية بل هو شعور التواجد والتضامن مع الأهالي داخل هذه المخيمات لحين امكانية رجوعهم الى الديار ، حيث ان ردود افعال الاهالي كانت ايجابية ومبهرة لجميع المتواجدين من بغداد والمدن, مرحبين بوجودهم وسطهم رغم الحزن الذي يجتاحهم الا انهم اثبتوا انهم بحاجة لهذا اليوم البسيط الذي انتهى بعد ساعات قليلة ليترك اثر لدى الجميع ليعود عبدالله ومن معه الى بغداد مودعين هذه اللحظات التي لا تنسى للجميع.

يذكر ان مسار اللاعنف وبناء السلام يقيم فعاليته بالتعاون مع مركز المعلومة للبحث والتطوير ومنظمة تموز ضمن فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي بدعم وتمويل من مؤسسة كاريبو النرويجية ضمن مشروع “تعزيز ثقافة اللاعنف ومفاهيم السلام داخل المجتمع العراقي من خلال الشباب ” وبمشاركة المنظمات الصديقة (اورزت اشور ، نور على نور).وان فعالية الرياضة والفن مع النازحين لم تكن الاولى وانما كان لمسار اللاعنف وبناء السلام في السابق فعالية مع مخيم عربت كامب في الشمال.

استذكارا لتفجير المتنبي، منتديات المدن يساهمون في حملة المتنبي يبدأ من هنا

من هنا يبدأ المشهد الأحب في كل يوم جمعة لرواد الثقافة ومحبي القراءة من أهل بغداد والمدن، شارع كبير على ضفتيه تنتشر الكتب، تتوسد الأرصفة وتبهر عيون المارة بعناوينها المختلفة. فمن الكامل لابن الأثير، إلى شرح النسبية لآينشتاين، ومن اسيا وقصصها، الى روايات اوروبا، وتاريخ العراق واثاره وحضارته. كل شيء في ارجاء المتنبي يفوح برائحة التاريخ. في الخامس من مارس 2007، توقف شارع المتنبي عن التنفس، بعد ان اختنق برماد الكتب المحترقة، حين قام وحش بتفجير سيارته وسط الشارع، ظلت النيران تشتعل رغم جهود الدفاع المدني. أيام بلياليها ورائحة الكتب والدخان تنتشر في الارجاء، والأوراق الصغيرة المتطايرة من الاحتراق ملأت كل الشوارع.

 

كل سنة والنشطاء في المنتديات المحلية يستذكرون الفاجعة بالتضامن مع هاشتاك (المتنبي يبدأ من هنا)، حيث ساهم شباب منتدى السلام في الرمادي بالتضامن مع الحملة في شوارع المدينة برفع شعارات تندد بالتفجير الاجرامي، وانتقلت الوقفة الى كلية المعارف في الرمادي وبمشاركة الطلاب برفع شعارات كتب عليها (الدم العراقي واحد).

وشارك منتدى تكريت الاجتماعي في الحفل الاستذكاري لحادثة تفجير المتنبي، حيث تم عرض افلام وثائقية عن شارع المتنبي وقصة صاحب مقهى الشابندر الذي فقد جميع اولاده، وتم تقديم مجموعة من الابيات الشعرية إضافة الى مقطوعات موسيقية تراثية.

اما منتديات الجنوب (منتدى ميسان الاجتماعي ومنتدى انا أحب ذي قار) فقد ساهم المتطوعين في مركز مشحوفنا الثقافي في الناصرية ومنتدى ميسان بالتضامن مع المتنبي برفع شعارات تندد التفجير الإرهابي، وارسال رسالة ان الجنوب لا يسنى وان الثقافة مستمرة.

ومن هور الدلمج تضامن متطوعي منتدى الديوانية للبيئة والسلام وناشطين من المدينة في الحملة، ساهم بها شباب وفتيات من مختلف الاعمار معبرين عن التضامن مع الضحايا وستكون لهم وقفة أخرى في الرصيف الثقافي والذي هو أحد فعاليات منتدى الديوانية.

كما ساهمت مدن من بعشيقة وبرطلة والحمدانية والموصل مع حملة المتنبي، ورفعت شعارات تحمل رسائل التضامن مع ضحايا التفجير.

من الجدير بالذكر ان حملة (المتنبي يبدأ من هنا) أطلقتها منظمة صوتنا، وتقام سنويا في داخل وخارج العراق يشارك بها ناشطين وفاعلين ثقافيين، وهذه السنة، المنتديات المحلية ضمن فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي، هي الأولى في المشاركة والتضامن مع الحملة.

المنتدى الاجتماعي العراقي

دور المرأة في مراكز صنع القرار في الفلوجة

عقد مجلس الفلوجة للتماسك الاجتماعي ورشته الأولى مع مسار كهرمانة، الورشة تضمنت الحديث حول المرأة والمجتمع تحت عنوان (دور المرأة في مراكز صنع القرار وبناء السلام)، بمشاركة الناشطات في مسار كهرمانة ومنظمة تموز والمركز الثقافي النسوي وعدد من الناشطات في مجال حقوق الانسان، في يوم 27 شباط على القاعة الملكية في الفلوجة-الانبار.

الورشة اخذت شكل الطاولة المستديرة لمناقشة أمور المرأة ودورها في المجتمع، بحضور أعضاء مجلس الفلوجة ومجلس محافظة الانبار والمجلس المحلي لقضاء الفلوجة، وتم الخروج بعدة توصيات في موضوع أشراك المرأة في صناعة القرار اهمها:

ا-زيارة الاحزاب السياسية الموجودة في المدينة والعمل معهم على اعطاء دور أكبر في الهيئات القيادية للمرأة.

٢-عمل استبيان لدوائر في مدينة الفلوجة من اجل إحصاء عدد النساء الموظفات ومن تمتلك منصب قيادي داخل الدوائر.

٣-عمل ورشة عمل مع اعضاء مجلس المحافظة حول موضوع اعطاء فرص لنساء في قيادة الدوائر المدنية وتفعيل قوانين العنف ضد المرأة في المحافظة.

٤-التعاون بين المجلس والمركز الثقافي النسوي ومنتدى السلام في الفلوجة من اجل تطوير القيادات النسائية في الفلوجة.

٥-دعم ورفع القيادات النسائية في المدينة للعمل على ايصال قصص نجاحهم الى بقية النساء.

من الجدير بالذكر ان مجلس الفلوجة للتماسك الاجتماعي هو أحد المجالس التي تعمل في 4 محافظات من العراق (السليمانية-بغداد-الفلوجة-ميسان)، ويعمل بالتعاون مع مركز المعلومة للبحث والتطوير ومنظمة تموز ضمن إطار المنتدى الاجتماعي العراقي وبدعم من قبل مشروع الاتحاد الاوربي. وان المجلس يهدف الى تحقيق توصيات المسارات المنضوية تحت مظلة المنتدى الاجتماعي العراقي.

 

مجلس الفلوجة للتماسك الاجتماعي

 

انطلاق ماراثون هيت للسلام بموسمه الثاني 

انطلق يوم السبت الموافق 16 شباط 2019، وضمن فعاليات الموسم الثاني لمنتدى السلام في هيت ماراثون هيت للسلام الثاني، حيث شارك فيه قرابة 250 شخص من مختلف الفئات العمرية وذلك بعد تأجيله ثلاث مرات لدواع أمنية.

ويمثل الماراثون واحد من أهم الأنشطة اللاعنفية التي يستثمرها النشطاء العاملين في منتدى السلام في هيت للتأكيد على قيم السلام وأهميتها في بناء مجتمع المدينة التي عانت ولسنوات طوال من سيطرة الجماعات الإرهابية بدءاً من تنظيم القاعدة وانتهاء بتنظيم ” داعش “، الذي تمكن من فرض سيطرته على المدينة أواخر العام 2014 حتى العام 2016.

وقد سبق انطلاق الماراثون بفترة طويلة الإعداد والتحضير له, وشملت اللقاءات بالجهات الأمنية والحكومية وتقديم طلبات الحصول على الموافقة الأمنية، وكان من المقرر أن تكون انطلاقته في الأول من يناير لكن الجهات الأمنية سحبت موافقتها ولأكثر من ثلاث مرات دون توضيح الأسباب الدافعة لمنع اقامة الماراثون في المواقيت المحددة والحاصلة على الموافقة الأمنية، وبعد أن مارس النشطاء في المنتديات المحلية والمنتدى الاجتماعي العراقي الضغط والمدافعة عن الماراثون والتواصل مع جهات أمنية أعلى للاطلاع على الاسباب التي أوجبت المنع. اثمرت حملة الضغط على استحصال الموافقات الأمنية لأطلاق الماراثون في السادس عشر من شهر شباط الماضي، حيث شارك في الماراثون أكثر من 250 شخص ومن مختلف الفئات العمرية اضافة إلى مجموعة من عدائي محافظة الأنبار.

حيث قطع المشاركين في الماراثون مسافات مختلفة حسب الفئات العمرية، إذ قطعت الفئة العمرية ” 5 – 15 ” مسافة 2 كيلو، والفئة العمرية ” 35 فما فوق ” مسافة 3 كيلو، والفئة العمرية ” 16 – 34 ” 10 كيلو وكذلك فئة العدائين، وشهدت المدينة يوم الماراثون تفاعلاً شعبياً واسعاً حيث شارك بعض الأهالي واصحاب المحال التجارية بتقديم الماء والعصائر للمشاركين وكذلك التشجيع الكبير. وتم تكريم الثلاث الأوائل من كل فئة بالهداية الرمزية.

ومن الجدير بالذكر ان منتدى السلام في هيت هو تشكيل مجتمعي يهتم بتبني العديد من القضايا المجتمعية، تأسس من مجموعة من المنظمات والفرق التطوعية ، وهذه الفعالية تعد واحد من أهم فعالياته خلال هذه السنة، والتي جاءت بالتعاون مع مركز المعلومة للبحث والتطوير ومنظمة رياضة ضد العنف ومبادرة التضامن مع المجتمع المدني ومنظمة جسر الى ضمن فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي، وبدعم من منظمة فاي السويسرية التي تعمل على تمكين الناشطين في مجال بناء مجتمع مدني يعزز من الديمقراطية والتعايش السلمي في الشرق الاوسط وبلاد ما بين النهرين.

 

منتدى السلام في هيت

في اعياد الحب، مهرجان منتدى الديوانية ينشر الحب والسلام

تحت شعار (مهرجان الديوانية للحب والسلام)، اقام منتدى الديوانية للبيئة والسلام مهرجانه السنوي الثاني للاحتفال مع أهالي الديوانية في أعياد الحب 14 شباط على حدائق منتزه الحرية العائلي، حيث تخلل المهرجان فعاليات فنية وموسيقية وبازارات تدعم المنتوج المحلي والهوايات المختلفة.

افتتح المهرجان مساء يوم الخميس بفعاليات المساحة المفتوحة التي احتضنت الكثير من الاكشاك المتنوعة بين الشركات والصناعة المحلية التي قدمت عروض غذائية محلية الصنع واعلانات للشركات منها شركة اسيا سيل التي وزعة خطوط مجانية، ودعم مهارات الفنانين الشباب من ابناء المدينة بتخصيص مساحة لهم لعرض صورهم الفوتوغرافية والفنية لمناطق اثرية ولوحات تشكيلية متنوعة، إضافة الى الاعمال اليدوية من اللعاب والدمى التي تصنع يدويا من قبل السيدات.

تضمنت المساحة المفتوحة المشاركات الحية من الرسم التعبيري المباشر باستخدام اقلام الفحم والرصاص وصناعة الإكسسوار النسائي والرسم على وجوه الاطفال لرسم الفرحة والبهجة للحاضرين، ونضم المتطوعين حملة جمع تواقيع وامنيات تضامنية لمرضى السرطان لقرب مناسبة اليوم العالمي لمرضى السرطان.

وكان لمديرية بيئة الديوانية وقفة ومشاركة مميزة خلال المهرجان، حيث عرضت المديرية مجموعة كبيرة من الصور التي تمثل الموائل الطبيعية والاحياء الموجودة في المدينة من طيور وحيوانات برية، حيث تم لصق لوحات تعريفية عن البيئة والحفاظ عليها وكيفية الاستخدام الامثل للماء، إضافة الى عرض بعض الادوات الحقلية التي يتم استخدامها اثناء الجولات الميدانية في هدف تعريف الجمهور على البيئة واهمية المحافظة عليها.

لم تقتصر فعاليات المهرجان على المساحة المفتوحة!، حيث فعاليات المسرح كانت مستمرة خلال وقت المهرجان والتي ضمت الاستهلال بالنشيد الوطني وقراءة سورة الفاتحة على الشهداء، تلتها كلمة الافتتاح من قبل منسق المنتدى (ليث العبودي) الذي رحب بالجمهور وقدم تعريف عن عمل منتدى الديوانية للبيئة والسلام والمنجزات التي حققها خلال عام من تأسيسه، بما فيها من حملات شملت محاور اجتماعية اقتصادية.

شارك نخبة من الشعراء المميزين من ابناء وبنات الديوانية بتقديمهم ابيات متنوعة من الشعر الغزلي والوطني، وبمشاركة الشاعر الصغير (حسين العميدي) من ابناء مدينة بابل الذي اتحف مسامع الجمهور بقصائده الغزلية الجميلة. ولآلة العود حضورا كبيرا حيث عُزفت مقامات وتراثيات رائعة للفنان الراحل ناظم الغزالي، قدمها عازف العود المنفرد (حيدر اللامي)، وقدم مجموعة من الشباب المسرحيين من أبناء المدينة عرض مسرحي بعنوان عشك السطوح، كما وشاركت الفنانة الشابة (روان حبيب) برسم لوحة تجسد السلام والتعايش بين ابناء العراق بمختلف طوائفه.

واختتم المهرجان بتوزيع الدروع وشهادات التكريم الى مدير قصر الثقافة والفنون لتعاونه المستمر مع المنتدى، والى مجموعة من منظمات المجتمع المدني والمشاركين في الفعاليات.

 

من الجدير بالذكر ان مهرجان منتدى الديوانية للبيئة والسلام السنوي يقام للسنة الثانية على التوالي بالتعاون مع مركز المعلومة للبحث والتطوير ومبادرة التضامن من اجل المجتمع العراقي ومنظمة جسر الى الإيطالية ضمن فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي وبدعم وتمويل من قبل مؤسسة المساعدات الدولية السويسرية (فاي) ضمن مشروع “بلاد ما بين النهرين من اجل حكم ديموقراطي وتعايش سلمي”.

 

 

عندي حلم عندي بايسكل 2

تحت شعار عندي حلم عندي بايسكل وللمرة الثانية على التوالي نظمت مؤسسة برج بابل وبالتعاون مع منظمة رياضة ضد العنف، مهرجان (عندي حلم عندي بايسكل) ولكون الدراجة الهوائية فكرة حضارية وصحية وتعطي طاقة ايجابية وحيوية وذلك في يوم الاحد المصادف 16 شباط 2019 على شوارع ابو نؤاس في الكرادة.

تحدثت احرار زلزل المنسق الاعلامي للمهرجان قائلة: ” ان استخدام الدراجة الهوائية (البايسكل) هو امر طبيعي يستطيع الكل استخدامه، لا يقتصر على الرجال فقط وانما المرآة ايضا، كونها نصف المجتمع ولا فرق بينها وبين الرجل”، واضافت “عدد المشاركين كان يقارب الـ (300) مشارك، متفاجئة بعدد الفتيات والنساء اللاتي تواجدن في الحدث حيث تجاوزن الـ 40 % من عدد المشاركين في المهرجان “.

تسعى منظمة رياضة ضد العنف الى الدفاع عن الرياضة النسوية وحق النساء في المشاركة بكل أنواع الرياضة ,واخذ حقوقهن في استخدام الدراجات الهوائية في عموم شوارع بغداد, واشارت براء محمود منسقة ماراثون بغداد وعضو الهيئة الإدارية في المنظمة :“ان هذا الحدث تم تنظيمه للمرة الثانية على التوالي، حيث اننا لا نقتصر في هذه المساحة فقط!، وانما نسعى الى اشاعة وترويج الدراجات الهوائية (البايسكلات) كونها ظاهرة حضارية وصحية رياضية، التي تعمل على تقليل الزخم المروري من استخدام السيارات في الشوارع “، مبينة ان” هذا الحدث هو مبني على اظهار الوجة الحضاري لبغداد “.

احدى المشاركات في الفعالية رنا حسين اضافت ان “وجودها في المهرجان ماهو الا دعم لفئة النساء للمشاركة في هذه الفعالية والعمل على استخدام البايسكل في الشارع بالايام الاعتيادية المقبلة”  ، موضحة ان ” اغلبية الناس تتردد من استخدام البايسكل بسبب االانتقادات التي تواجههم الا انها حازمة على استخدام هذه المركبة الصغيرة في الشارع وبدعم من اهلها “.

من الجدير بالذكر ان منظمة رياضة ضد العنف والتي تنشط ضمن فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي ,تعمل على دعم الرياضة بكل أنواعها و تسعى الى تشجيع النساء بمشاركتهن, وان القائمين على الفعالية (عندي حلم عندي بايسكل ) يسعون لعمل كل يوم جمعة فعالية لركوب الدراجات الهوائية في شوارع بغداد.

التعليم الخاص واثاره على التعليم الحكومي

نظم مركز المعلومة للبحث والتطوير/مركز مشحوفنا الثقافي، ندوة حوارية حول التعليم الخاص (المدارس الاهلية) في ذي قار وأثرها على منظومة التعليم الحكومي في المحافظة تحت عنوان (التعليم الخاص وأثاره على التعليم الحكومي)، الندوة أقيمت على قاعة نقابة المعلمين في الناصرية وذلك بمشاركة رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس المحافظة شهيد الغالبي وعدد من النشطاء المدنيين والتربويين. حيث أكد القائمون على الندوة ان الهدف من اقامتها هو مناقشة إثر التعليم الخاص على التعليم الحكومي، وهل أثرى واضاف للقطاع التربوي الحكومي ام اضره وانتقص منه!

وتناولت النقاشات اسئلة مهمة في الساحة التربوية، وابرزها هل يمكن للتعليم الخاص ان كون بديلا عن العام في ظل تحول العديد من الكوادر التدريسية المهمة من المدراس الحكومية الى المدارس الخاصة، وهذه ما يؤثر سلبا على قطاع التعليم الحكومي الذي يعاني من مشاكل جمة، وبدوره اشار رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس ذي قار شهيد الغالبي ” ان التعليم الخاص اعتمد ليكون عونا للتعليم الحكومي ضمن مسارات متوازية ، لكن الذي حصل هو انه بدأ يرتقي على حساب الاخير وهذه معادلة مقلوبة غير مقبولة على حد رايه”, وأضاف ” ان التعليم الحكومي يعاني بالأساس من عدة مشاكل ابرزها البنى التحتية المتداعية واكتظاظ الطلبة حتى وصل عددهم الى ما بين 60 الى 70 طالبا في الصف الواحد” .وبين قائلا: ” ان ازمات التعليم الحكومي تمتد الى قلة الملاكات التعليمية والتدريسية وبالأخص الاختصاصات الدقيقة مع قلة الابنية المدرسية وبقاء مشكلة المدارس الطينية مع الحاجة الى  750 بناية جديدة  لذلك فالأزمة مستعصية والدولة ادارت ظهرها للتعليم حتى صار يتراجع شيئا فشيئا “.

وخرجت الندوة بعدد من التوصيات كان اهمها ان التعليم الخاص هو داعم للتعليم الحكومي ولا يمكن ان يكون بديلا عنه , ضرورة  تفعيل عقوبة الاغلاق بحق المدارس الاهلية التي لم تحقق نسب نجاح وايضا تقديم احصائيات مستقله عن نتائج المدارس الاهلية والسيطرة على الاندفاع الربحي للمستثمرين , ووضع ضوابط للسيطرة على الاجور لتقليل الفوارق الطبقية التي عززتها المدارس الاهلية  في المجتمع في هذا المجال وايضا من المهم جدا تفعيل الدور الاشرافي على هذه المدارس , وفيما يخص الملاكات التدريسية في المدارس الاهلية فعلى مديرية التربية اصدار اوامر ادارية لتعيين الملاكات التدريسية  من الخريجين من غير المنتسبين على ملاك  الحكومي في هذه المدارس كما يجب ضمان حقوق هذه الملاكات وتوفير اجور توافق والحد الادنى للأجور الخاصة بالملاكات التدريسية في القطاع الحكومي .

وتأتي هذه الندوة في إطار مشروع واسع تحت عنوان (شباب بلاد ما بين النهرين من اجل حكم ديمقراطي وتعايش سلمي) ينفذ من قبل مركز المعلومة للبحث والتطوير ضمن فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي والمبادرة الدولية للتضامن مع المجتمع المدني في العراق ومنظمة جسر الى الايطالية وبدعم من الاتحاد الاوربي.

 

سلاحك عقلك، حملة يطلقها متطوعي منتديات السلام في الانبار  

لا تكاد تخلو مناسبة في حياة العراقيون بدون إطلاق عيارات نارية سواء كان بحدث سعيد او حتى حزن على فقدان حبيب ويصل الامر في بعض الأحيان باستخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة لتخلف الكثير من الضحايا، حيث بات الاطلاق الناري تقليدا شعبيا لا يمكن الاستغناء عنه في جميع المناسبات، رغم تسببه بمقتل العشرات سنويا ليتغلب رصاص الاحتفالات على قانون الدولة.

أطلقت منتديات السلام في الانبار حملة توعية تهدف إلى منع الرمي العشوائي، وذلك بالتزامن مع بدء مباريات المنتخب الوطني ضمن بطولة كأس آسيا 2019. وقد شارك في الحملة كل من منتدى السلام في الرمادي ومنتدى السلام في الفلوجة، حيث تم توزيع بروشورات للتوعية والتثقيف في المقاهي والشوارع والأسواق في مناطق مختلفة من الانبار. فبعد كل مناسبة او بطولة لكرة القدم يبدأ الرمي العشوائي مما يسبب حالة من الذعر لدى المواطنين وبالوقت نفسه يشكل خطراً على حياة الأخرين، حيث وجد المتطوعين من منتدى السلام في الرمادي والفلوجة لزاما عليهم القيام بحملة تهدف من التقليل من هذه الظاهرة والتعريف بالمخاطر والتشجيع على الاحتفال بطريقة حضارية من أجل مدينة خالية من العنف والاحزان.

الحملة انطلقت في مدينة الرمادي وتضمنت توزيع بروشورات تحتوي على عبارات تنبذ العنف وتهدف الى التشجيع على الاحتفال السلمي بفوز المنتخب العراقي. وتحت عنوان سلاحك عقلك انتشر المتطوعين من المنتدى السلام في الرمادي على المناطق وهم يهدفون على توعية وتثقيف المواطنين بعدم استخدام الأسلحة والتبليغ عن المطلقين عن طريق رقم الطوارئ 104 ومراكز الشرطة القريبة، الكثير من المواطنين تفاعلوا مع الحملة وعبروا عن تشجيعهم لمثل هذ الحملات التي تعمل على نشر السلام في الانبار.

كذلك شهدت الفلوجة نفس الحملة حيث قام متطوعي منتدى السلام في الفلوجة بتوزيع بروشورات تحتوي على عبارات تنبذ وتجرم ظاهرة “الرمي العشوائي”، حي شهد المتطوعين تفاعل المواطنين وأشادتهم بهذه المبادرة وكان للقوات الأمنية دور مهم في دعم هذه المبادرة، الحملات لم تقتصر فقط على شوارع الفلوجة والرمادي بل قام المتطوعين بتجمع في كلية المعارف لمشاهدة لعبة المنتخب العراقي ضمن بطولة كأس اسيا والاحتفال مع الجماهير بشكل سلمي اثناء فوز المنتخب العراقي مع اليمن.

من الجدير بالذكر ان منتديات السلام مستمرة بالحملات الهادفة الى بناء السلام في الانبار وان هذه المنتديات تعمل بالتعاون مع المنتدى الاجتماعي العراقي ومركز المعلومة ومبادرة التضامن مع اجل المجتمع ومنظمة جسر الى بدعم وتمويل من مشروع فاي، وان المتطوعين مستمرين بحملتهم حول الاطلاقات النارية العشوائية وتوعية الجمهور بعدم استخدام السلاح في المناسبات حتى تكون سماء الانبار خالية من الرصاص.

المنتدى الاجتماعي العراقي