الحملات الفعالة والمستدامة.. في تدريب لنشطاء ديالى ينظمه المنتدى الاجتماعي العراقي

اختتم السبت الماضي ٣٠ حزيران ٢٠١٨، التدريب الخاص بإدارة وتنظيم الحملات الفعالة، في مدينة بعقوبة، على قاعة مركز السلم المجتمعي التابع لمنظمة ديالاس، شارك فيه ممثلات وممثلين لعدد من الفرق الشبابية والمنظمات العاملة في محافظة ديالى، وعلى مدى يومين، ضمن مشروع مسارات التعايش في بلاد ما بين النهرين والشرق الأوسط.

التدريب شارك فيه ١١ شخص (اثنان من الاناث و9 من الذكور)، وافتتحه الزميل سلمان خير الله، بعرض البرنامج التدريبي، والذي يسعى من خلاله لنقل التقنيات الى النشطاء المنخرطين في حركة المنتدى الاجتماعي العراقي. حيث ركز التدريب على مراحل التخطيط، والتنفيذ والتقييم للحملات الفعالة، مع تقنيات اختيار الهدف الذكي، والتي تجاوب معها المشاركون بالتدريب. شمل التدريب جلسة للعصف الذهني، تخصصت لاختيار حملة ملائمة تعمل عليها المجموعة خلال الفترة القادمة وضمن متطلبات المشروع، حيث تم تقسيم المشاركين الي ثلاثة مجاميع، كل تعمل لإعداد حملة خاصة بها وكانت النتائج كالاتي:

  • حملة للحفاظ على نهر خريسان من التلوث: حيث كانت تهدف الى المحافظة على نهر خريسان، لما يحمله من عمق تاريخي مرتبط بمدينة بعقوبة، حيث ترمى في هذا النهر ملوثات متنوعة، منها مخلفات اصحاب المقاهي المتواجدة على ضفتي النهر، فضلا عن مياه الصرف الصحي، والملوثات الاخرى التي يلقيها السكان، اتفق الفريق ان الأولوية تكون معالجة مشكلة مخلفات اصحاب المقاهي كونها الاكثر تأثيراً.
  • حملة مواجهة التحرش ضد النساء العاملات في القطاع الخاص في مدنية بعقوبة: هذه الحملة تندرج ضمن أطار مواجهة العنف ضد المرأة، حيث تعمل عدد من النساء في مواقع تابعة للقطاع الخاص، بعضهن يتعرضن للتحرش، وهذه الممارسة وغيرها حدت من عمل عدد أكبر من النساء في مهن ومواقع عمل متنوعة.
  • حملة إيقاف تجريف الأراضي الزراعية في محيط مدينة بعقوبة: الفريق الثالث كانوا من الأقضية الزراعية المجاورة لمدنية بعقوبة، وتعد مشكلة تجريف الأراضي الزراعية من قبل الأهالي وتحويلها الى سكنية او تجارية أبرز المشكلات التي تواجههم والناتجة عن زيادة في الكثافة السكانية، فضلا عن غياب المشاريع السكنية الكفيلة بحل ازمة السكن، من الحلول التي ناقشها الفريق الضغط من اجل استخدام الأراضي غير المنتجة والتي لم يتم استصلاحها في البناء وانشاء مشاريع الإسكان المختلفة.

النقاشات اتسمت بالعمق بين المشاركين الذين يمثلون، فريق انطلاقة جيل التطوعي، شبكة رصيف الكتب، فريق ترنات، فريق صناع الأمل التطوعي، حملة شبابنا فريق ديالى، منظمة ديالاس الشبابية، طورت من الحملات الثلاث. وتجدر الاشارة ان حملة الحفاظ على نهر خريسان، الذي يشطر مدينة بعقوبة الى شطرين، كانت الأكثر واقعية مع إمكانية تحقيق أثر من خلالها على وضع النهر الذي يعاني كثيرا جراء الإهمال والتلوث.

في ختام التدريب تم توزيع شهادات مشاركة للمساهمين، وتم الاتفاق على تشكيل لجنة تنسيقية تعتبر نواة للمنتدى في محافظة ديالى، تجتمع فيما بعد وتختار اسم لها، وتحدد بشكل نهائي الحملة الأنسب للعمل عليها، مع تنفيذ بقية متطلبات البرنامج السنوي للفريق.

يأتي هذا التدريب ضمن سلسلة أنشطة ضمن مشروع مسارات التعايش في بلاد ما بين النهرين، والممولة من مؤسسة المساعدات السويدية (فاي)، وبالتعاون مع مبادرة التضامن مع المجتمع المدني العراقي ومنظمة جسر الى الإيطالية ومركز المعلومة للبحث والتطوير، ويهدف الى تعزيز ونشر قيم ومبادئ المنتدى الاجتماعي العراقي، وتأسيس منتديات محلية في عدد من المدن العراقية، فضلا عن دعم التماسك الاجتماعي واعادة بناء السلام ونشر روح التعايش السلمي.