الوقت حان لمعالجات اجتماعية اقتصادية سياسية لدحر الفكر الإرهابي الظلامي

المنتدى الاجتماعي العراقي: الحل العسكري ليس الخيار الوحيد

الوقت حان لمعالجات اجتماعية اقتصادية سياسية لدحر الفكر الإرهابي الظلامي

نتابع وبقلق شديد منحى العمليات الأمنية الجارية في محافظة الانبار، والتي تحاول من خلالها القوات الأمنية ومنذ ثلاثة أسابيع فرض سيطرتها على المحافظة بعد سيطرة القوى الإرهابية على عدد من مدنها، ففي الوقت الذي ندين وبشدة اعمال العنف التي تمارسها تلك المجاميع الظلامية، فإننا ندعم قواتنا الأمنية في حربها ضد الإرهاب، ونود إن نبين، إن الإعمال العسكرية وحدها لن تحل مشكلة التطرف او الإرهاب وان هناك حاجة لمعالجات اجتماعية واقتصادية وسياسية بالإضافة إلى رؤية أمنية تشرك المواطن في تلك المدن، فقط بذلك ممكن دحر الفكر الإرهابي والظلامي وإعادة الهوية الوطنية في مواجهة الطائفية والانقسام.

من جانب أخر نناشد الحكومة العراقية لحماية المدنيين ومساعدتهم في الحصول على مكان امن، فبحسب ما وصلنا من تقارير من المنظمات الانسانية المحلية والدولية ان هناك مئات العوائل تغادر منازلها بسبب الاعمال الامنية الدائرة في اقضية ومدن محافظة الانبار، في وقت تشح فيه المواد الغذائية والطبية، فضلا عن تعطيل شبه كامل للحياة.

أن واجبنا يحتم علينا مناشدة منظمات المجتمع المدني العراقية والدولية، لتهب لمساعدة المدنيين العزل، وتوفير المواد الغذائية الطبية الضرورية لهم، كما نطالب الحكومة العراقية بالالتزام بالمعاهدات والمواثيق الدولية والمصادق عليها من قبل العراق المختصة باحترام حقوق الانسان ومساعدة المتضررين ممن لا ذنب لهم والذين يسكنون تلك المدن والمناطق التي تجري فيها العمليات الامنية. فضلا عن توفير اماكن امنه لهم لغاية الانتهاء من تلك العمليات.

اللجنة الوطنية

للمنتدى الاجتماعي العراقي

16 كانون الثاني 2014