انا أحب ديالى، مهرجان حمل روح المواطنة

لترسيخ مفهوم التعايش السلمي وحب الارض وسط مجتمع ديالى، اقام منتدى ديالى الاجتماعي يوم 28 كانون الأول مهرجانه الأول الذي حمل شعار (المواطنة) في متنزه ونادي الفروسية في بعقوبة-ديالى.

افتتح مهرجان منتدى ديالى الاجتماعي الذي حمل عنوان(انا احب ديالى) مساء يوم الجمعة بكلمة من الزميل علي صاحب منسق المنتدى الاجتماعي العراقي والذي بارك الجهود الكبيرة في إقامة المهرجان ووضح اهداف المنتدى ومساراته ثم تلته فقرات متنوعه احتضنها المهرجان, ففي عروض المسرح شاركت مجموعة من العصافير الصغيرة بأنشودتهم الرائعة ورقصهم المتناسق الجميل والتي بادرت فيها روضة جيل المستقبل الاهلية .وتم تقديم أفكار متنوعة من التمثيل المسرحي التي شملت مسرحية العجائز من كتابة وأداء ( زينب قاسم وبكر قاسم ) دعوا فيها لترك الطائفية والتوحد بين مختلف اطياف المجتمع, و المسرحية الثانية كانت صامتة بعنوان اولاد التقاطع بأداء الممثل المبدع ( حسين مالتوس ) من بابل اوصل فيها معانات الناس في الحياة.كما قدم فريق فنون السلام التابع للمنتدى الاجتماعي العراقي في بغداد عروضا فنية وموسيقية متنوعة ورائعة ادهشت الجمهور الذي تفاعلوا معهم بشكل كبير، ولم يخلو المسرح من الشعر فقد القى عدد من الشعراء قصائد شعرية تحث على الحب والسلام والتعايش.

اما من ناحية احياء المساحة المفتوحة كان هناك معارض فوتوغرافية وفنية متعددة قد يكون أبرزها معرض (خريسان بلا تلوث) والذي وثق في اهداف حملة انقاذ نهر خريسان من التلوث ومسار عملها والتي أطلقها مسبقا منتدى ديالى الاجتماعي، كما وشملت المساحة المفتوحة على عدد من المشاركات التي اختصت بالقضايا المجتمعية والقضايا القانونية والطبية، وكان لحقوق المرأة وجودا في هذه القضايا من حيث الدفاع عنها او بيان حقها بمشاركة الرجل الحياة الاجتماعية.و امتازت المساحة المفتوحة بمشاركة فقرة مميزة من فتيات ديالى من خلال بازار (فن حواء) والذي قدمن فيه أجمل اعمالهن اليدوية التي انفردت بدقة الصنع واللمسات الفنية الرائعة، وللجوانب الترفيهية والديكور زوايا مخصصة ضمن المهرجان، فتراث ديالى الحبيبة تجسد بوجود القهوة العربية والجلسات التراثية إضافة الى ديكورات رائعة والعاب ممتعة وشجرة الامنيات ورأس السنة.

وبكل هذه الاجواء الجميلة المليئة بالثقافة والترفيه والتي عكست أجمل صور المواطنة والتعايش السلمي اختتم مهرجان انا أحب ديالى الذي لاقى نجاحا كبيرا وكان له بصمة في نفوس العديد من الفرق والناشطين والحضور بما فيه من فعاليات توعوية وثقافية وترفيهية وبحضور جماهيري كبير فقد حرص القائمين على تنظيم المهرجان بتقديم الفعاليات النوعية لمواكبة جميع الاذواق والثقافات والاطياف في ديالى ليصبح نقلة نوعية فريدة حصدت اعجاب الحاضرين.

ومن الجدير بالذكر ان مهرجان انا احب ديالى يقيمة منتدى انا ديالى الاجتماعي للسنة الاولى وبمشاركة مع عدد من الفرق التطوعية والمنضمات المجتمعية (منظمة ديالاس الشبابية-فاعل خير زهيرات- فريق نحن ننتج- فريق انتي كدها- فريق صناع الامل التطوعي-فريق شعاع الامل  لمحاربي السرطان فريق الملك APO- مركز السلم المجتمعي) وبالتعاون مع المنتدى الاجتماعي العراقي ومركز معلومة للبحث والتطوير ومبادرة التضامن مع المجتمع المدني في العراق ومنظمة جسر الى الايطالية وبدعم وتمويل من قبل مؤسسة فاي السويسرية، وان التحضير لهذا المهرجان استغرق اكثر من شهر وبجهود تطوعية حيث يتقدم منتدى ديالى بالشكر والتقدير بالدرجة الاولى للمتطوعين الذين قدموا جهودا كبيرة وعمل متفاني لإنجاح هذا الحدث.

 

منتدى ديالى الاجتماعي