تحت شعار “شعوب العالم ضد الارهاب” المنتدى الاجتماعي العالمي في تونس يختتم اعماله وبمشاركة عراقية متميزة

بمشاركة الاف النشطاء والمناضلين والمدافعين عن حقوق الانسان والعدالة الاجتماعية من مختلف دول العالم، اختتمت اعمال المنتدى الاجتماعي العالمي في تونس خلال الفترة (24-28 اذار الماضي) وبمشاركة وفد ضم 26 ناشطة وناشط من اعضاء المنتدى الاجتماعي العراقي، نظموا خلالها اكثر من نشاط يعكس تجربة المجتمع المدني العراقي ونضالاته.

شعوب العالم ضد الارهاب

افتتح المنتدى اعماله بمسيرة ضخمة حملت عنوان شعوب العالم ضد الارهاب، شارك فيها اكثر من 110 ألف شخص من مختلف دول العالم، وجابت المسيرة شوارع العاصمة التونسية لاستنكار العملية الارهابية التي نفذها مجموعة من الارهابيين في متحف باردو التونسي، فضلا عن استنكار جميع العمليات الارهابية التي تنفذها قوى الارهاب في مختلف دول العالم.

الوفد العراقي المشارك في المنتدى كان له حضور في المسيرة حيث هتف العراقيون ضد الارهاب والذي يطال بلادنا منذ سنوات ويستهدف المواطنين العزل محاولا قتل الحياة، ونالت هتافات الوفد العراقي استحسان المشاركين الاخرين الذين رددوا بدورهم هتافات تندد بالإرهاب ومرتكبيه من قوى الشر والظلام.

حضور عراقي متميز

نظم الوفد العراقي عددا من ورش العمل والندوات وفي موضوعات مهمة، لاقت حضورا كثيف من المشاركين في المنتدى ومن جنسيات مختلفة، حيث نظم الوفد الورشة الاولى له حول “عمليات التحول الديمقراطي في المنطقة – العراق نموذجاً” حيث تم الحديث خلال الورشة عن عملية التحول الديمقراطي والنضال المتواصل لاستكمال جميع القوانين والتشريعات الديمقراطية والتي تعزز من عملية التحول الديمقراطي، كما جرى التطرق الى العدالة الاجتماعية في ظل عملية التحول الديمقراطي، وقد استضيف خلال الورشة نشطاء من لبنان وتونس للحديث عن تجارب عملية التحول الديمقراطي في بلادهم، لتختتم الورشة بالتأكيد على ضرورة دعم نشاط القوى المدنية في العراق الساعية لترسيخ الديمقراطية والسلام والتداول السلمي للسلطة.

اما الورشة الثانية فكانت عن “الحريات المدنية .. حرية الصحافة والاعلام في العراق” ونظمها بالتعاون مع منظمة “جسر الى” الايطالية، تم عرض فلم “اغتيال كلمة” من انتاج المنتدى الاجتماعي العراقي، يتحدث عن واقع حرية التعبير والصحافة في العراق، كما تم تقديم اوراق عمل ومداخلات من قبل الوفد العراقي حول واقع الاعلام المجتمعي في العراق وواقع ونضالات الاعلاميات العراقيات وماهي ابرز التحديات التي تواجههم، واستضيف في الورشة ايضا نشطاء من تونس والجزائر للحديث عن حرية التعبير في بلادهم وهذا يزيد من عملية التشبيك والتفاعل بين جميع النشطاء في المنطقة.

الورشة الثالثة خصصت للحديث عن “واقع ومستقبل السلم الاهلي في العراق” وهي احدى الموضوعات المهمة التي تواجه النشطاء اليوم في بلادنا في ظل سيطرة داعش وانتشار العنف بشكل كبير في بلادنا، وشارك في هذه الورشة عشرات النشطاء ومن دول مختلفة للاطلاع على جذور العنف في العراق، ماهي جرائم داعش المسارات السلمية لمواجهة خطر داعش والحد منه، ما بعد داعش وما هو مستقبل السلم الاهلي في العراق.

كما نظم المنتدى الاجتماعي العراقي ورش اخرى بالتعاون مع شركاءه، حيث تم تنظيم ورشة عمل للحديث عن حملة انقاذ نهر دجلة والاهوار العراقية وهي احدى الحملات المهمة التي يدعمها المنتدى، وتم خلال هذه الورشة الحديث عن اخر مستجدات الحملة وما هي استراتيجيتها في المستقبل للحد من خطر السدود التركية على نهر دجلة، وحضر هذه الورشة حشد كبير من النشطاء الدوليين.

في جانب اخر تم تنظيم ورش عمل في موضوعات رقابة منظمات المجتمع المدني في الانتخابات المحلية والمنفذة من قبل منظمة تموز للتنمية الاجتماعية، وورشة اخرى للحديث عن برنامج رياضة ضد العنف والمنفذة من قبل عدد من المنظمات الايطالية المهتمة بجانب الرياضة وبالتعاون مع المنتدى الاجتماعي العراقي.

كما تم تنظيم على هامش فعاليات المنتدى الاجتماعي العراقي معرضا للصور الفتوغرافية تجسد معاناة النازحين العراقيين حضره العشرات من النشطاء الدوليين المشاركين في هذا الكرنفال الدولي، فضلا عن كولاج يجسد نضالات الحركات الاجتماعية في العراق منذ عام 2011 وحتى اليوم.

لقاءات وحوارات

نظم اعضاء الوفد العراقي المشارك عدد من اللقاءات والحوارات وفي موضوعات مختلفة، حيث التقى عدد من اعضاء الوفد من النشطاء المنظمين للخيمة الفلسطينية في المنتدى الاجتماعي العالمي، وهنا جرى تداول الاوضاع في فلسطين والعراق والتأكيد على التضامن بين الشعبين في سبيل ارساء السلام والاستقرار للشعبين العراقي والفلسطيني، كما التقى بعض اعضاء الوفد العراقي مع الزملاء في سكرتارية المنتدى الاجتماعي النرويجي وجرى التباحث في موضوعة انشاء منتدى صداقة يضم الحركات الاجتماعية في البلدين لمزيد من التضامن والدعم بين شعبي البلدين، وفي جانب اخر التقى بعض اعضاء الوفد العراقي مع النشطاء الفاعلين في منتدى مغرب و مشرق وجرى الحديث خلال اللقاء بضرورة تفعيل دور الحركات الاجتماعية في منطقة الشرق الاوسط وتعزيز قدراتها فيما يخدم مصالح شعوبها، متطرقين خلال اللقاء الى ضرورة عقد منتدى اجتماعي عالمي يضم شباب ناشطين والفاعلين في المنطقة. كما وجرت لقاءات واجتماعات اخرى حضرها اعضاء الوفد العراقي مع مختلف الوفود المشاركة.

وفي جانب اخر غطت عدد من وسائل الاعلام فعاليات وفد المنتدى الاجتماعي العراقي، حيث سعت الى عمل لقاءات صحفية مع اعضاء الوفد وجرى الحديث خلالها عن اوضاع العراق، وقدرات ونضالات المجتمع المدني العراقي.

العراق يطلب الانتماء الى المجلس الدولي للمنتدى الاجتماعي العالمي

انعقد خلال يومي 29-30 اذار الماضي وبعد انتهاء فعاليات المنتدى الاجتماعي العالمي، المجلس الدولي للمنتدى الاجتماعي العالمي والذي يحضره اعضاء وممثلي المنظمات والحركات الاجتماعية في مختلف دول العالم، وتم المناقشة خلال الاجتماع فعاليات واعمال دورة المنتدى في تونس 2015 والتي تم تقييمها بالإيجابية رغم ما رافقها من تقصير في بعض الامور التنظيمية والتي لم تؤثر كثيرا على محتوى المنتدى ومساراته واهدافه، بل اكدت على التضامن العالي من شعوب المنطقة وهي تناضل من اجل حقوقها وتنال حريتها وتبني تجربتها الديمقراطية.

في الجزء الاخر من الاجتماع تم التداول في موضوعة اي الحركات الاجتماعية سوف تحتضن فعاليات المنتدى في دورت 2016، وبعد نقاشات وحوارات تم اختيار مونتريال كندا لاحتضان فعاليات المنتدى الاجتماعي العالمي 2016، دعما للحركة الاجتماعية الكندية وهي اول مرة يعقد المنتدى في احدى دول شمال الكرة الارضية بعد انعقاده لأول مرة في عام 2001 في بولتواليغري في البرازيل.

اما في الجزء الثالث والاخير فقد تم تخصيصه للمقترحات والمشاريع للمجلس الدولي خلال الفترة القادمة، وهنا تقدم ممثلي المنتدى الاجتماعي العراقي بطلب الانضمام للمجلس الدولي بعد القاء كلمة تتحدث بهذا الخصوص، ودعما للحركات الاجتماعية العراقية وتأكيدا على نضالاتها، واستقبل الطلب بالترحيب وسيتم بحثه في اجتماعات لاحقه للمجلس الدولي.

للمزيد من التفاصيل حول المنتدى الاجتماعي العراقي، والمنتدى الاجتماعي العالمي يرجى زيارة الموقع التالي: www.iraqsf.org

المنتدى الاجتماعي العراقي

بغداد 06 نيسان2015

DSC_0043 DSC_0045 DSC_0048 DSC_0049 DSC_0801 DSC_0760 DSC_0725 DSC_0072