حملة للدفاع عن الفرات ضد التلوث والازبال

بالتزامن مع يوم النظافة العالمي 15/9 إنطلقت حملة للدفاع الفرات في مدينة الرمادي ضد التلوث، والتي أطلقها متطوعي منتدى السلام في الرمادي، حيث تمّت الحملة بالتنسيق مع مديرية شرطة الرمادي ودائرة بلدية الرمادي ومديرية بيئة الأنبار الذين ابدوا تعاون رائع لتنفيذ هذه الحملة، وقد تم في اطار ذلك النّزول الى ضفاف نهر الفرات واقام الشباب بجلسة تعريفية عن الفكرة التي يتباحثها المجتمع المدني العراقي من اجل تشكيل مجموعة للدفاع عن نهر الفرات تحمل الاسم حماة الفرات.

هذا وقد ابدت دائرة بيئة الأنبار ممثلة بعدد من كوادرها، إستعدادها التام للتعاون في مثل هذه الأنشطة البيئية، والتي حثت الشباب الى المزيد منها من اجل النهوض بالواقع البيئي لمدينة الرمادي وعموم محافظة الانبار، وقد بينت كوادر الدائرة المذكورة العديد من الملاحظات حول الواقع البيئي للنهر، وكميات التلوث التي يعاني منها، حيث تكثر النفايات التي تطفو فوق سطح الماء بالإضافة إلى إلقاء المياه الثقيلة في مياه النهر مسببةً العديد من المشاكل البيئية الخطرة، أما عن الواقع البيئي للمدينة بشكل عام فقد قام فريقنا الذي يتكون من 15 شاب من الناشطين الى شوارع المدينة وقاموا بتوزيع بروشورات ونشر بوسترات توعوية عن مدى أهمية النظافة والمحافظة على البيئة والحد من التلوث، كما قام الفريق بحملة تنظيف شمِلت شارع سيدنا عمر تضامناً مع إخواننا من عمّال النظافة، وقد لاقت الحملة صدىً واسع في المدينة ورحب الكثيرين من أبناء مدينة الرمادي بهذه الجهود شاكرين القائمين عليها.

يذكر ان أنشطة منتدى الرمادي للسلام، تقام بالتعاون من المنتدى الإجتماعي العراقي، ومركز المعلومة للبحث والتطوير ومبادرة التضامن مع المجتمع المدني العراقي، ومنظمة جسر الى الإيطالية، ضمن مشروع مشترك يمول من قبل مؤسسة فاي السويسرية.