فعاليات الموسم الثاني لمنتدى النجف الاجتماعي

 لأول مرة في النجف الأشرف ,اقام منتدى النجف الاجتماعي فعاليات موسمه الثاني التي ابتدأت بالورش والندوات والجلسات الحوارية ذاتية التنظيم لأكثر من 14 ورشة وجلسة حوارية في قاعات اتحاد الادباء والكتاب بتاريخ 28 كانون الأول  2018 في النجف وقسمت الى قسمين كل قسم مدته ساعتين، وتلاها في اليوم الثاني حفلا كبيرا تضمن عروض مسرحيات وموسيقى وأيضا الرسم الحر للأطفال ورسما مباشرا اذ أثر النقاش في هذه الندوات العشرات من الأساتذة والأكاديميين والنشطاء والمختصين من قبل المتضامنين الذين قدموا رسائل الدعم والمساندة والرغبة بالعمل المشترك.

تضمن اليوم الأول من فعاليات منتدى النجف بموسمه الثاني النقاش في مستقبل العمل النقابي وواقع الحريات النقابية (اتحاد العمال في العراق) وتم تبادل الآراء حول قانون الضمان الاجتماعي بما يضمن حقوق العمال، ومتابعة تطبيق انفاذ القوانين الخاصة بهم وتعديله، وبالحديث عن المستقبل ناقشت (منظمة التطوير التربوي) سبل تطوير المنظومة القانونية بما يخدم المصلحة الوطنية كما تم البحث في فلسفة التعليم مع عدد من التدريسيين والمعلمين والمحامين وما تأثير المدارس الأهلية وأهمية تصحيح مسار التربية خدمة للتلميذ ، فيما تم التطرق لقضية مناهضة العنف ضد المرأة واعتبارها الأداة الحقيقة لتحقيق نجاح المجتمع لأنها مصدر السعادة وهي نصف المجتمع والتي اقامتها (رابطة المرأة العراقية).

وعلى الصعيد البيئي امتد الحوار حول حماية البيئة والمياه وشحتها، حيث قدم نشطاء من المنتديات المحلية نماذج لنشاط المجتمع المدني لحماية الانهار من التلوث، وتم التحدث حول واقع الزراعة بين تحديات شحة المياه وحاجة الاستهلاك المحلي وحاورهم (فريق كلنا مواطنون ومؤسسة النور للثقافة والفنون).

وعن التعايش السلمي قدمت (منظمة طوى للتنمية وحقوق الانسان)جلسة حوارية تحدثت حول أهمية تقبل الآخر والتعايش معه وتم التطرق الى أهمية الحفاظ على تراث الأقليات وآثارها الموجودة داخل محافظة النجف , كما تم تنظيم جلسة بعنوان ” حرية التعبير عند المجتمع ” ناقشت حق التظاهر السلمي  واهمية التعبير عند الشباب أقامها( فريق فكر بغيرك) وامتد النقاش ليشمل في قاعة اخرى توضيح صورة مهمة لـ( مركز المرايا للدراسات والاعلام) وهي ان الشباب لهم الأهمية الكبيرة في آلية التزامهم الأخلاقي في مواقع التواصل الاجتماعي، كذلك استعراض دور المسرح  في اشاعة قيم السلام وكيفية آلية الإخراج المسرحي المدرسي واهميته للمجتمع حاضر فيها عدد من فناني (رابطة عيون الفن الثقافية).

اما موضوعة الحريات الطلابية فقد ناقش ( اتحاد الطلبة) واقع المدافعين عن حقوق الانسان اليوم في العراق والتطرق الى أهمية الطلبة في حل المشاكل ووضع النقاط على الحروف متخذين من واقعهم انطلاق لرفض حال اليأس ووضع لمساتهم عين الصواب وتم مناقشة بناء الانسان من خلال بناء ذاته حيث قدم أكثر من مدرب تنمية بشرية تدريبا حول أهمية بناء الذات (مركز المستقبل للتدريب والتطوير) وتم مناقشة الوعي السياسي بين الديمقراطية والإسلام وما اعطى للموضوعة أهميتها من قبل( وكالة نكون الإخبارية) ,وكذلك تم التطرق الى دور مؤسسات المجتمع المدني وترسيخ مفهوم الامن المجتمعي وتم التحدث حول تغيير قانون الانتخابات واهم التحديات التي تواجهها والتي اقامتها( مؤسسة مفتاح الفرح الإنسانية) .

كل هذه الحواريات تنوعت في 13 جلسة شهدها الموسم الثاني من مهرجان منتدى النجف الاجتماعي، وقام بالإشراف على تنظيمها عددا من المنظمات المنخرطة ضمن حركة المنتدى. فيما امتد الموسم ليشهد تجمعات للمسارات المختلفة في يوم واحد، وتلاه يوم الختام يوم 29 كانون الأول مهرجان المنتدى الذي احتضن فعاليات متنوعة، بين الموسيقى والفن الى الشعر والقصائد الشعرية وتم عرض مجموعة من الفقرات المسرحية التي تنوعت بين الكوميديا والدراما بمشاركة فريق (أحلام من أرض الواقع، وشمل المهرجان رسم مباشر للفنانة الشابة استبرق هندو وختام المهرجان بدأ فريق (فنون السلام) التابع للمنتدى الاجتماعي العراقي من بغداد بعزف العديد من المقطوعات الموسيقية المختلفة التي نالت فرح الحاضرين. وعلى هامش المهرجان وليومين أقيم أكثر من (كشك وبازار) ومعارض للكتب والصور والفنون التشكيلية التي تضمنت العديد من صور الطبيعة وتصوير لمعاناة العراق والمواطن العراقي، وحتى الأطفال كان لهم دور في المهرجان حيث تم تخصي مساحة من الرسم الحر لهم واختيار وتقديم الهدايا لهم.

من الجدير بالذكر ان منتدى النجف الاجتماعي يقيم موسمه الثاني وللسنة الثانية، حيث تأتي هذه الانشطة ضمن تعاون مستمر مع مركز معلومة للبحث والتطوير ومبادرة التضامن مع المجتمع المدني في العراق ومنظمة جسر الى الايطالية ضمن فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي وبدعم وتمويل من قبل مؤسسة فاي السويسرية.

 

منتدى النجف الاجتماعي