«

»

نوفمبر 22

Print this مقالة

كردستان أخرى ممكنة، كردستان التنوع وحقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية

بعد أن شارك ناشطون من الأكراد العراقيين في فعاليات المنتدى الاجتماعي العالمي في السنوات السابقة، أطلقوا المنتدى الاجتماعي الكردستاني في أكتوبر / تشرين الأول 2016 كوسيلة لتعزيز حركات العدالة الاجتماعية في إقليم كردستان العراق. إن المنتدى الاجتماعي الكردستاني الذي تستضيفه حالياً منظمة السلام والحرية هو فضاء مفتوح للحركات والمنظمات والأفراد الذين يؤمنون بالمبادئ العالمية للعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان من أجل سد الانقسامات السياسية والمدنية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

يسعى ناشطو المنتدى الاجتماعي الكردستاني إلى دعم الحركات المدنية في إقليم كردستان العراق من أجل الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي. وينبغي أن يعتبر تنظيم الحدث السنوي الأول للمنتدى الاجتماعي الكردستاني الذي سيعقد في ديسمبر / كانون الأول 2017 معلماً بارزاً سيعرض خلاله المنتدى رؤيته العامة لديمقراطية برلمانية ومدنية. ويود المنتدى أن يخلق حيزاً مفتوحاً لأولئك الذين يشاركونه قيمه من أجل إقامة صلات صلبة يمكن أن تسهم في تطوير مستقبل بديل للمنطقة.

ويهدف المنتدى الاجتماعي الكردستاني إلى الاستفادة من تجربة المنتدى الاجتماعي العالمي ونضاله المستمر من أجل الحرية والكرامة الإنسانية. حيث تقدم منظومة المنتدى الاجتماعي العالمي مجموعة كاملة من الخبرات والدروس العملية المتاحة للاستفادة منها في إقليم كردستان. وبذلك يستمد المنتدى الاجتماعي الكردستاني -بصفته فضاء اجتماعي حر- مبادئه وأخلاقه من ميثاق المنتدى الاجتماعي العالمي الذي نظم عام 2001 في بورتو أليغري بالبرازيل.

بالاستفادة من تجربة المنتدى الاجتماعي العالمي، يعمل المنتدى الاجتماعي الكردستاني لترسيخ المبادئ التالية:

1- يؤمن المشاركون في هذا المنتدى أن إقليم كردستان العراق هو منطقة ديمقراطية مدنية برلمانية اتحادية لا يتم فيها التمييز على أساس الجنس أو اللون أو الدين أو العرق أو الجنسية. بل ينبغي ضمان التنوع.

2- يؤمن المنتدى بأن اللاعنف هو الخيار الوحيد للإصلاح.

3- يلتزم المنتدى بمبدأ التعاون ويرفض الإنفاق المسرف للأموال.

4- المجتمع المدني شريك أساسي وليس ثانوي في بناء كردستان فدرالية برلمانية علمانية وديمقراطية بعيدة عن الديكتاتورية والسلطوية. وللناشطين والحركات الاجتماعية الحق في المطالبة بالوسائل غير العنيفة للإصلاح والتغيير.

5- يمثل المجتمع المدني جميع الأفراد والمؤسسات والمنظمات التي تعمل بطرق غير عنيفة لمساعدة المحتاجين ومحاربة الفساد في الوقت الذي يتمتعون فيه بالحصانة من الفساد والعنف والطائفية في إطار لا يهدف الى الربح.

6- الحركات الاجتماعية الكردية لا تنتمي لأي خط ديني، وتعارض أي تمييز قائم على أساس العرق أو الجنس، وتعزز الأساليب غير العنيفة للمطالبة بالإصلاح والعدالة الاجتماعية.

7- يتعاون المنتدى مع المنتدى الاجتماعي العراقي في إطار اللاعنف. ويستخدم المحفلان آليات التنسيق الخاصة بهما، مع خيار الإجراءات المشتركة.

8- يهدف المنتدى إلى التنسيق مع الحركات الاجتماعية الأخرى في سوريا وتركيا وإيران.

9- يهدف المنتدى إلى إشراك حركات العدالة الاجتماعية والناشطين والنقابات ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والمدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين ومنظمات الأقليات والحركات النسوية وحركات الشباب ضمن منظومة عمله.

 

أهداف المنتدى:

– توفير مساحة مفتوحة لدعم مشروع النظام البرلماني الديمقراطي على أساس احترام الحريات الفردية وتعزيز العدالة الاجتماعية.
– تعزيز تنمية العدالة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
– تعزيز النقاش حول دور المجتمع المدني والحركات الاجتماعية في إقليم كردستان وضمان دورها في المجتمع.
– توفير منصة للمجتمع الدولي لدعم الحركات الاجتماعية في إقليم كردستان.

للاطلاع على مبادئ واخلاقيات المنتدى الاجتماعي الكردستاني، اضغط هنا.

للإعجاب بصفحة الفيسبوك الخاصة بالمنتدى من هنا.

سيعقد أول حدث سنوي للمنتدى الاجتماعي الكردستاني في ديسمبر 2017.

إذا كان لديك أي تعليقات واقتراحات، يرجى التواصل مع العنوان التالي: kurdistansocialforum@gmail.com

Permanent link to this article: http://iraqsf.org/%d9%83%d8%b1%d8%af%d8%b3%d8%aa%d8%a7%d9%86-%d8%a3%d8%ae%d8%b1%d9%89-%d9%85%d9%85%d9%83%d9%86%d8%a9%d8%8c-%d9%83%d8%b1%d8%af%d8%b3%d8%aa%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%86%d9%88%d8%b9-%d9%88%d8%ad/