منتدى السلام في هيت، يقيم فعاليات موسمه الثاني

انطلقت فعاليات الموسم الثاني لمنتدى السلام في هيت بتاريخ 31 كانون الأول 2018 بمشاركة واسعة لمجتمع مدينة هيت، حيث تضمنت فعاليات الموسم ورش وندوات متنوعة جميعها تصب في مسارات عمل المنتدى الثلاث (بناء السلام، لا عنف، البيئة والمياه). وشهد اليوم الأول من الفعاليات حضور ممثلي الحكومة المحلية لقضاء هيت، وممثلي عن شعبة البيت الثقافي وكذلك مشاركة الزملاء من المنتدى الاجتماعي العراقي ومبادرة التضامن الذين أثنوا على عمل المنتدى وجهوده في اشاعة ثقافة التشارك والحوار.

وفي حديث عن أهمية فضاء المنتدى في بلورة أنشطته وفعالياته، تحدث الأستاذ سيف طريف نائب رئيس المجلس المحلي لإعلام المنتدى حول الاهداف التي تحاول ترسيخ القيم الديمقراطية في مجتمع المدينة وأضاف: ” نتابع عمل منتدى السلام في هيت منذ الأيام الأولى لتأسيسيه، ولدينا ثقة بالمنظمات والفرق التطوعية المنضوية تحت هذا الفضاء، ونثمن دورهم المميز في اعلاء قيمة العمل التطوعي لمعالجة مجموعة كبيرة من المشكلات التي تواجه مجتمع المدينة، ولعل دورهم الأبرز كان في ترسيخهم للقيم الديمقراطية وتشجيعهم لأهمية الحوار والتشارك”. وأشار الى الثقة الكبيرة بالشباب العاملين في فضاء المنتدى وبفعالياتهم وانشطتهم المتنوعة والهادفة التي لامست أرض والذين أثبتوا امكانية التغيير بالعمل التطوعي النابع من شعورهم بالمسؤولية تجاه مدينتهم في مرحلة ما بعد داعش”

الموسم الثاني لمنتدى هيت للسلام ناقش في ندواته وورشه القضايا المهمة لمجتمع مدينة هيت، و ركزت على جوانب مهمة منها، وإمكانية حلولها، فمن مخاطر بناء السدود وتأثيرها على التنوع الاحيائي والبيئي و التي قدمها فريق حماة الفرات إلى ادوات الرياضة في التأثير الاجتماعي، وحملة يلا نشارك للحوار وهيت خضراء والعمل على سبل تطويرها واستثمار الايجابيات، وتم التطرق الى افاق تطور منتدى السلام في هيت، كما وأقيمت محاضرة عن العمق التاريخي لمدينة هيت والناصرية ودورها في تعزيز التماسك الاجتماعي والتعايش السلمي لمسنا جدية مسارات عمل المنتدى ودورهم في طرح المواضيع بحيادية تبحث عن حلول ناجحة يساهم فيها الجميع. وفي ختام فعاليات اليوم الأول تحدث القائمين على منتدى هيت للسلام عن طموحات المنتدى في المشاركة الواسعة للمنظمات ضمن فضاء المنتدى وكذلك مساهمة أوسع في تشخيص المشاكل ووضع الحلول والعمل عليها”.

شهد اليوم الثاني للمنتدى حفلاً ختامياً على حدائق متنزهات الأرض السعيدة وشارك فيه مجموعة من الشعراء والفنانين والموسيقيين والزملاء في منتدى السلام في الفلوجة والرمادي، وشهد اقبالاً مميزاً للعوائل. إذ تضمن الحفل كلمات للمنتدى الاجتماعي العراقي ومبادرة التضامن ومنتدى السلام في الفلوجة والرمادي، وكذلك مجموعة من الوصلات الشعرية والغنائية التي أكدت على أهمية السلام وتعزيز التماسك لمجتمع مدينة هيت والمحافظة. وتحدث الزميل محمود الهيتي سكرتير منتدى السلام في هيت عن فضاء المنتدى ودوره في بناء أنشطة وفعاليات تصب في بناء السلام وتعزيز التماسك الاجتماعي ” هذه الفعاليات جاءت لتؤكد على دور فضاء المنتدى في تعزيز التماسك وحماية البيئة والتأكيد على أهمية النضال اللاعنفي لمجتمع مدينتنا في مرحلة ما بعد داعش”. وأضاف ” نتطلع في السنة القادمة مشاركة أوسع لمنظمات المجتمع المدني والفرق التطوعية في فضاء المنتدى والعمل وفق ميثاق المنتدى للمساهمة بدرجة كبيرة في تشخيص القضايا التي نواجهها ووضع الحلول لها، وكذلك لدعم الحركة الاجتماعية والمدنية في المحافظة”.

من الجدير ذكره ان منتدى السلام في هيت يقيم فعالياته للسنة الثانية على التوالي، وهذه الأنشطة تأتي ضمن تعاون مستمر مع مركز معلومة للبحث والتطوير المنتدى الاجتماعي العراقي ومبادرة التضامن مع المجتمع المدني في العراق ومنظمة جسر الى الايطالية وبدعم وتمويل من قبل مؤسسة فاي السويسرية، وانه كان من المقرر إقامة ماراثون رياضي لكن تم الغائه من قبل جهات امنية والشباب الى الان وبجهود تطوعية يسعون لإقامته ورفع شعار عراق اخر ممكن.

منتدى السلام في هيت