مهرجان انا أحب ميسان، للسنة الثانية على التوالي

منتدى ميسان الاجتماعي اقام فعاليات مهرجان انا أحب ميسان في ليلة رأس سنة 2019، والذي اعتبر أبرز حدث مدني داخل مدينة العمارة لما تضمنه من فقرات متنوعة من مسرحيات وغناء وشعر وقصص نجاح ومواهب شبابية أخرى وسط حضور جماهيري كبير من العوائل.

تميز مهرجان انا أحب ميسان بالطابع الفلكلوري التراثي من حيث التصاميم والديكورات المختلفة في المهرجان الذي يعتلي خلفية المسرح وتصميم مصغر للمضيف الميساني مما أعطى انطباع لدى الجماهير بالاهتمام بالموروث الحضاري الميساني، ومن اجل ميسان اخرى وابراز معالم الدولة المدنية في مدينة العمارة التي تحتضن الكثير من الطوائف المختلفة والذين جمعهم هذا الحدث لإبراز صورة جميلة للتعايش السلمي وتعزيز التماسك الاجتماعي في المدينة.

لقد ركز المهرجان على مجمل من القضايا في العمارة، من اهمها تشجيع المنتوج المحلي الذي تمثل بمسرحية كوميدية تحت عنوان “رأس البصل”، إضافة الى مشكلة تقبل وجهات النظر والآراء وتقبلها بصورة لا عنفيه وتم ذلك عن طريق مسرحية صامتة، والعمل على تشجيع المواهب وابراز قدراتهم امام المجتمع. ومن جهة اخرى كان للمساحة المفتوحة دور كبير في نجاح الكرنفال من حيث نوعية العروض والمواهب التي تم استعراضها والتي تمثلت بمعرض للوحات الفنية التي عبرت عن التراث الميساني والاهوار، وتم تخصيص مساحة للموهوبين من الاطفال والشباب وعرض لوحاتهم الفنية. وكان للصناعات اليدوية زاوية مخصصة ضمن المساحة المفتوحة والتي شملت على أكثر من كشك من مجموعة من الفتيات والشبان الموهوبين، إضافة الى معرض للكتب الثقافية المتنوعة.

المهرجان شهد مشاركات واسعة ضمن الساحة المفتوحة والتي احتضنت الفرق التطوعية والمنظمات المختلفة إضافة الى مشاركة جمعية حماة دجلة ومركز مشحوفنا. وأبرز عوامل النجاح كان عن طريق مشاركة العنصر النسوي ضمن متطوعي الكرنفال والتي كانت نسبة مشاركتهم 50% من عدد المتطوعين وهذا عن طريق احساسهم بالبيئة الآمنة التي وفرها منتدى ميسان الاجتماعي.

من الجدير ذكره ان مثل هذه الأنشطة تأتي ضمن تعاون مستمر مع المنتدى الاجتماعي العراقي ومركز معلومة للبحث والتطوير ومبادرة التضامن مع المجتمع المدني في العراق ومنظمة جسر الى الايطالية وبدعم وتمويل من قبل مؤسسة فاي السويسرية، وان منتدى ميسان الاجتماعي يقيم مهرجان انا أحب ميسان للسنة الثانية بعد الكثير من التحديات مع الحكومة المحلية التي منعت قيام بعض فقرات المهرجان وتعذر بعض الفرق المنضوية تحت منتدى ميسان الاجتماعي من المشاركة في الكرنفال لكن بجهود المتطوعين الذين كان لهم كل الفضل في إنجاح انا احب ميسان ورفع شعار عراق اخر ممكن.

 

منتدى ميسان الاجتماعي