ندوة منتدى تكريت الاجتماعي، من اجل الحفاظ على الموروث الحضاري

اقام منتدى تكريت الاجتماعي ندوة من اجل دعم الموروث التراثي والحضاري ,الندوة حملت عنوان (الموروث الحضاري لمدينة تكريت ومحيطها الجغرافي وكيفية تطويعه لدعم الاقتصاد والبيئة) بتاريخ 11 كانون الاول في قصر الثقافة والفنون في مدينة تكريت, وبحضور مميز من متخصصين من جامعة تكريت ومؤرخين واساتذة من قسم التراث والتاريخ وممثل عن محافظ صلاح الدين.

تركزت محاور الندوة على موضوع الموروث التراثي والحضاري لمدينة تكريت والتطرق بشرح مفصل عن الاماكن التراثية والحضارية في مدينة تكريت ومحيطها الجغرافي. حيث تحدث الأستاذ والمؤرخ إبراهيم فاضل الناصري عن تاريخ المدينة الذي عثر عليه في كتب الملك الآشوري المعروف باسم توكلتي ننورتا، حيث ذكر اسم هذه المدينة على رقم طيني عثر عليه رجال الآثار والمؤرّخون في مكان بمدينة آشور، يتضمّن الرقيم الطيني وصفاً لحملة الملك التي قام بها ضدّ منطقة وادي الثرثار، ثمّ نهر دجلة، وتلته بلاد الفرات وبابل ووادي الخابور الواقع في الجمهوريّة العربيّة السوريّة، وكان الهدف المذكور من تلك الحملة هو إظهار قوّة وعظمة الدولة الآشوريّة وفرض هيبتها، وقد أشار الملك في سرده لتفاصيل تلك الحملة إلى مدينة تكريت كمنطقةٍ كانت تقطنها القبيلة البدويّة الآراميّة، وقد ذكر المختصّ بالكتابة المسماريّة (س هورن) إلى أنّ مركز المدينة التي استوطنتها قبيلة (إيتوا) يسمّى (إيتو)، وهي مدينة تكريت الحاليّة.

 

الندوة شهدت حضوراَ واسعا من المسؤولين واساتذة الجامعات وعدد من الفرق التطوعية والناشطين من كلا الجنسين، كما شهدت الندوة عرض فلم وثائقي عن مدينة تكريت ومعالمها الأثرية ,وتم الاتفاق على توصيات عديدة كل منها يحمل العديد من المؤشرات الإيجابية من اجل دعم الموروث التراثي والحضاري منها:

  • تحديد الأماكن التي سيعمل عليها فريق منتدى تكريت الاجتماعي مستقبلا من اجل إعادة الترميم واحيائها لدفع أصحاب القرار وضوي الشأن والاعلام بهذا الاتجاه.
  • تم الاتفاق على تشكيل لجنة من منتدى تكريت الاجتماعي والمتخصصين الحاضرين في الورشة والحكومة المحلية للمطالبة بترميم الأماكن الاثرية في تكريت وتحويلها الى اماكن سياحية وحمايتها.
  • تخصيص متحف لمدينة تكريت.
  • المطالبة بسهولة الوصول للاماكن الاثرية داخل المواقع الرئاسية ورفع الحضر عنها ومنها الكنيسة الخضراء التي تعد عاصمة السريان وتسمى كنيسة الشرق وكذلك قلعة تكريت الاثرية.

 

يذكر أن حملة إنقاذ المواقع الاثرية التي يقوم بها منتدى تكريت الاجتماعي التابع للمنتدى الاجتماعي العراقي، ستكون مستمرة وبالتنسيق مع الجهات المختصة من اجل دفع أصحاب القرار على تسليط الضوء عليها، وإقامة حملات تنظيف وإعادة ترميم وندوات من اجل حشد جماهيري كبير، وان الحملة تقام بالتعاون مع مركز المعلومة للبحث والتطوير ومبادرة التضامن وبتمويل من مشروع فاي.