Category Archive: اخبار حملات المنتدى

أغسطس 16

استعداداً لإقامة منتدى المياه الاقليمي, حماة دجلة تنظم تدريباً لمجموعة جديدة من النشطاء

 

مع تصاعد التحضيرات لتنظيم منتدى المياه الاقليمي في الربع الاول من العام المقبل والذي يجري الاستعداد لإقامته في العراق, نظم فريق حماة دجلة والمنتدى الاجتماعي العراقي تدريباً تخصصياً حول كيفية استخدام المياه كوسيلة لبناء السلام وبأشراف مدربين دوليين وعراقيين وذلك ليومي السادس والسابع من آب الجاري, في العاصمة بغداد, ولحساب حملة انقاذ نهر دجلة والاهوار العراقية.

شارك في التدريب 25 شاب وشابه من النشطاء البيئيين والمهتمين بالقضايا المائية في العراق, وتم خلال يومي التدريب نقاش ابرز المشاكل المائية التي يعاني منها نهر دجلة والاهوار العراقية وكذلك نهر الفرات, من حيث التلوث الحاصل على امتداد مجرى الانهار ومشاكل انحسار مناسيب المياه وتاثير ذلك على البيئة الطبيعية والتنوع الاحيائي الذي كانت تمتاز به بلاد ما بين النهرين, بالاضافة لقضايا السدود وتصاعد الاستخدام المجحف لها بشكل يمثل تحدياً لمستقبل الانهار في المنطقة.

عن دور التضامن الدولي والاقليمي بين حركات حماية البيئة والمياه في المنطقة تحدث الدكتور اسماعيل داوود احد مؤسسي حملة انقاذ نهر دجلة والاوهوار قائلاً: نحن نؤمن بأن مشاركة المياه العابرة للحدود حق انساني متوارث علينا جميعاً العمل على نقله للأجيال القادمة بشكله الطبيعي, ليس من المنطقي التفكير بالمكاسب التي تحققها السدود, قياساً بتلك الاضرار الجسيمة التي تسببها على المستوى البيئي والاجتماعي, سد أليسو مثلاً والذي تعمل تركيا على انشاءه منذ سنوات وهو الان في مراحله الاخيرة, يهدد منطقة حسن كيف الاثرية داخل تركيا بالفيضان والغرق ويهدد الاهوار في العراق بالجفاف, ولذا فإن الحديث عن مخاطر السدود العملاقة لا يقتصر على مراعاة المصلحة الوطنية في العراق, بل هو مسعى لحماية البيئة والطبيعة في المنطقة اجمع, ومن هنا تبرز اهمية التضامن الدولي والتشبيك وبناء اواصر التعاون بين الحركات المهتمة بحماية الموارد الطبيعية بين دول ما بين النهرين من تركيا وايران والعراق, مع نظرياتها من الحركات العالمية الاخرى, لدعم ها النوع من العمل البيئي بشكل اوسع, ولنا تجربة مميزة بهذا الخصوص في حملة انقاذ نهر دجلة والاوهوار العراقية.

من جانبه شدد نيك هيدلارد المدرب البريطاني الذي اشرف على تدريب نشطاء فريق حماة دجلة الجدد على اهمية العمل بأدوات احترافية تتماشى مع تصاعد الصراع الاقليمي لإحتكار موارد المياه من قبل دول المنقطة, فحماية الانهار من مسببات التلوث واضرارها اصبح ضرورة حتمية للحفاظ على معدلات مقبولة من المياه الصالحة للاستهلاك البشري في ظل تنامي ازمات المياه.

يُذكر ان منتدى المياه الاقليمي الذي تسعى حملة انقاذ نهر دجلة وشريكها الرئيسي في العراق جمعية حماة دجلة لتنظيمه في العام المقبل يهدف الى جمع النشطاء والمهتمين من العراق وتركيا وسوريا وايران في مساحة تعد هي الاولى من نوعها لنقاش كل ما يتعلق بالقضايا البيئية والمياه والحوار حول ابرز المشاكل والتحديات التي تواجهها شعوب المنطقة وتبادل الخبرات حول اهم الحلول او المقترحات لتفادي تفاقم الازمات البيئية مستقبلاً.

Permanent link to this article: http://iraqsf.org?p=2403

أغسطس 09

على الحكومة العراقية الاستماع لأصحاب المصلحة:  إسحبوا مسودة قانون التأمينات الاجتماعية  

مبادرة التضامن مع المجتمع المدني العراقي (ICSSI) و المنتدى الاجتماعي العراقي

بغداد / 9 – آب – 2017

 

صادق مجلس الوزراء العراقي يوم الثلاثاء  آب 2017 على قانون جديد للتأمينات الاجتماعية، بالرغم من المعارضة الواسعة التي تبديها نقابات العمال العراقية للكثير من بنوده. وتعارض النقابات مسودة القانون كونها لا تراعي معايير العمل الدولية المتعلقة بالضمانات الاجتماعية للعاملين ،  ولا تضمن مصالح العمال والموظفين والمتقاعدين. 

وتجاهلت الحكومة الملاحظات والاعتراضات التي قدمها طيف مهم من النقابات والاتحادات العمالية ومنظمات المجتمع المدني. وعلى ما يبدو ان مسودة القانون هذه قد جائت اثر مشورة من البنك الدولي للحكومة العراقية لصياغة قانون جديد للضمان الاجتماعي، كأحد سياسات التكييف الهيكلي وشرط لمنح قروض أخرى للعراق. وجائت مسودة الحكومة لهذه القانون تحت عنوان (قانون التأمينات الاجتماعية)، واليوم هذه المسودة في أروقة البرلمان في انتظار المناقشة.

وطالبت النقابات والمنظمات العراقية نظيراتها الدولية بإرسال رسائل مؤازرة وتضامن، ومخاطبة السيد رئيس مجلس النواب العراقي لغرض اعادة المسودة الى الحكومة لحين مناقشتها مع اصحاب المصلحة من نقابات واتحادات ومنظمات مجتمع مدني.

واصدر ”مؤتمر الاتحادات والنقابات العمالية العراقية“ في الثالث من آب الجاري، بياناً مفصلاً بين فيه موقف اعضائه وهم: 

– الاتحاد العام لنقابات عمال العراق GFITU

– اتحاد المجالس والنقابات العمالية في العراق FWCUI

– الاتحاد العام لنقابات العاملين في العراق GFWUI

– إتحاد نقابات النفط في العراق IFOU

– إتحاد النقابات العمالية والمهنية المستقلة في العراق FITPUI

– نقابة ذوي المهن الهندسية الفنية UPEU

ويتفق مؤتمر الاتحادات مع ضرورة العمل على قانون جديد للتأمينات الاجتماعية، لكنه يرفض تمرير القانون بهذا الشكل وبهذه السرعة، ودون حوار حقيقي مع النقابات والاتحادات وممثلي اصحاب المصلحة. وطالب المؤتمر الحكومة العراقية ممثلة بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية، بعقد اجتماع مع ممثلي المنظمات النقابية وبتفعيل الحوار الاجتماعي.

ويؤكد المؤتمر بأن مسودة القانون الجديدة خلت من معايير منظمة العمل الدولية الخاصة بالضمانات الاجتماعية  للعمال وعلى وجه الخصوص الاتفاقية رقم (١٠٢) والتوصية رقم (٢٠٢) بشأن الارضيات الوطنية للحماية الاجتماعية.  كما يبين معارضته لصيغة المسودة وخصوصاً فيما يتعلق بالنقاط التالية :

·      دمج صندوق التقاعد والضمان الاجتماعي للعمال مع صندوق هيئة التقاعد الوطنية.

·      زيادة نسب الإشراكات العمالية.

·      رفع السن التقاعدي للعمال من سن 63 سنة إلى 65 سنة في كل قطاعات العمل.

·      الإجحاف الذي يلحق بالمرأة العاملة الراغبة بالتقاعد في حالات خاصة .

·      حرمان العمال المتقاعدين من امتيازات أقرها قانون الضمان رقم 39 لسنة 1971 .

·      آليات احتساب الخدمة التقاعدية ومكافأة نهاية الخدمة وطريقة دفعها للعمال والموظفين .

 

و حذر المؤتمر من خطر تمرير سياسات بيع القطاع العام وإحالة العاملين كافة فيه إلى التقاعد بمسميات مختلفة عبر القانون المقترح وذلك لصالح قطاع خاص يسعى إلى الربح السريع على حساب القطاعات الاقتصادية المنتجة ولا يملك رؤية اجتماعية. 

ويرى المؤتمر أن تجربة “إصلاح” برامج الحماية الاجتماعية التي طبقتها الحكومة العراقية سابقاً، وفقاً لمقترحات البنك الدولي؛ والتي تضمنت ترشيد الإعانات والانتقال من الإعانات الغذائية الشاملة إلى برنامج للتحويلات النقدية، أثبتت بما لا يدع مجالاً للشك أنها عاجزة عن تحقيق حماية اجتماعية لائقة للفئات الاكثر فقراً في العراق.

 وطالب المؤتمر في بيانه المذكور من الحكومة ومجلس النواب العراقي بإقرار اتفاقيات العمل الدولية المتعلقة بالضمان الاجتماعي خاصة الاتفاقية (١٠٢) ، والاتفاقية (١٢٨ ) ، والاتفاقية (١٢١) ، والاتفاقية (١٥٧ ) ، والاتفاقية (١٦٨ ) ، والاتفاقية (١٨٣ ) ، والاتفاقية (١٣٠ ) ، وكذلك الاتفاقية (٨٧ ) المتعلقة بالحريات النقابية وحماية حق التنظيم النقابي ، والاتفاقية (١٢٩ ) حول تفتيش العمل في الزراعة وغيرها من الاتفاقيات ذات الصلة .

و يؤكد ممثلي النقابات العراقية ومنظمات المجتمع المدني استعدادهم للتعاون المشترك والتنسيق التام مع الجهات المعنية ومنظمة العمل الدولية من أجل إقرار قانون حماية اجتماعية شاملة على قاعدة أن الحماية الاجتماعية هي حق أساسي من حقوق الإنسان ، وأن من حق جميع أفراد الشعب العراقي الحصول عليها .

وتعبر مبادرة التضامن مع المجتمع المدني العراقي (ICSSI)، وهي تحالف دولي غير حكومي، والمنتدى الاجتماعي العراقي وهو فضاء عراقي مدني وله مسار متخصص معني بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية، عن تضامنهما الكامل مع ”مؤتمر الاتحادات والنقابات العمالية العراقية“ وممثلي المجتمع المدني العراقي في مطالبهم الشرعية والموضحة في هذا البيان. وتطالبان بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراقي (UNAMI) وممثلية الاتحاد الاوربي في العراق ووممثلي منظمة العمل الدولية بالتحرك فوراً لحث الحكومة العراقية على تفعيل الحوار الاجتماعي و الاخذ بنظر الاعتبار ان تشريع قوانين على هذا القدر من الاهمية والخطورة يتطلب حوار معمق مع اصحاب المصلحة واشراك ممثليهم في كل مراحل كتابة القوانين.

كما وتطالبان الحكومة العراقية بالاستجابة لمطلب ممثلي النقابات والاتحادات بعقد اجتماع عاجل لمناقشة سحب القانون واعطاء فرصة حقيقية للحوار معهم.

وللسيد سليم الجبوري رئيس مجلس النواب العراقي يوجه المنتدى والمبادرة رسالة عاجلة تقترح عليه ارجاع مسودة القانون للحكومة لأنها لا تستوفي المعايير الدولية ولأنها لم تبنى على حوار حقيقي مع اصحاب المصلحة.

لمعلومات أكثر:

·         المبادرة الدولية للتضامن مع المجتمع المدني العراقي:

الموقع الكتروني: http://www.almubadarairaq.org/

موبايل: 07736313516

·         المنتدى الاجتماعي العراقي:

الموقع الكتروني: http://iraqsf.org/

موبايل: 07711876764

Permanent link to this article: http://iraqsf.org?p=2386

أغسطس 07

انبار آمنة.. ماراثون للسلام في الرمادي

بمشاركة ١٥٠ رياضي وناشط، ومن مختلف الفئات العمرية، بينهم لاعبي الاتحاد العراقي لألعاب القوى، نظمت جمعية عالم الامل للإغاثة والتنمية، وبالتعاون مع المنتدى الاجتماعي العراقي، ماراثون رياضي، وذلك يوم ٢٢ تموز ٢٠١٧، وتحت شعار “انبار آمنة”.

انطلق المتسابقون من ملعب الموج باتجاه ملعب بيت ورود على الشارع الحولي في مدينة الرمادي، وسط ترحيب وحضور رياضي وشعبي مميز، حيث شارك في التشجيع عدد من الرياضيين الرواد ورؤساء الأندية الرياضية في المحافظة، فضلا عن مجموعة من النشطاء والعاملين في منظمات المجتمع المدني.

محمد إبراهيم احمد عضو اللجنة المنظمة للماراثون، وعضو فريق رياضة ضد العنف، يقول ان النشاط يهدف الى عكس صورة أخرى عن الحياة في المدينة، للعراق والعالم. الرمادي عادت لها الحياة بعد احتلال تنظيم “داعش” الإرهابي لها، أدى ذلك الى نزوح سكانها.

ويضيف محمد “اليوم وبعد التحرير نظمنا هذه الفعالية الاولى من نوعها والتي نريد من خلالها إيصاله رسالة سلام للجميع ونطلب التضامن والوقوف معنا حتى نتخطى هذه الازمة ونعيش حياة افضل. في الختام نأمل ان تكرار هذا الاحداث والمهرجانات في الايام القادمة من اجل ان تعكس صورة أخرى عنا”.

وقد حاز على المركز الاول في سباق المارثون العداء الدولي محمد حبانية، اما المركز الثاني فقد فاز به المتسابق خطاب عامر، وحل في الثالثة المتسابق صلاح خالد.

المتسابق وليد خالد يتحدث عن مشاركته في الماراثون ويقول انه سمع عن الماراثون عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، وهو اول نشاط رياضي فريد من نوعه يتم تنظيمه في المدينة.

ويضيف “انا كنت متشوق للمشاركة، خصوصا وانني عدت في وقت قريب الى مدينة، بعد مرور ٣ سنوات على نزوحي وعائلتي”، مبينا انه احس بطاقة إيجابية بعد ان جري هو واصدقاءه في شوارع المدينة، والناس يقومون بتشجيع المشاركين، واصفا ذلك بعودة الروح الى مدينة الرمادي بسبب ما تراه من فرح وسعادة في عيون سكان المدينة.

المتسابق احمد ابراهيم الكبيسي، يبين انه شارك في المارثون لعدة أسباب، منها “اريد ان تختلف نظرة العالم وبقية المحافظات عن الرمادي، والانبار بشكل عام تختلف عن النظرة السابقة، لان في المحافظة شباب ناشط يسعى للعيش الكريم والسلام”، موضحا ان الماراثون نظم لإيصال رسالة سلام لجميع العالم.

 

 

 

Permanent link to this article: http://iraqsf.org?p=2377

أغسطس 02

A unique sports camp

Sport against Violence to more successes

In Dokan, in the province of Sulaimaniyah, the Sport against Violence team held a sport camp for its volunteers’ team, in cooperation with Iraqi Social Forum (ISF), the camp aimed to establish many practical and dialogue activities as well as sport ones.

Ahmed Al Baghdadi, the team coordinator, said “the idea of the sport camp is an old one, which we have always thought about implementing but we had a lack in fund that was required to finance the camp.  I can only thank the Norwegian Karebo foundation for supporting this event. Also the Iraqi Civil Society Solidarity Initiative ICSSI, and the ISF efforts. ISF is the space, which provides us an appropriate atmosphere to achieve our goals and dreams in building another Iraq”, Ahmed added ” the preparations of the camp took two months of time, regarding organization, choosing the venue, participants’ selection; logistic and non-logistic details of the program, trainers and others. It’s necessary to commend all the huge efforts that have been made by the trainers and the team volunteers for making this program a successful one. They acted  as a group regarding all details of the event until it appeared to us in this wonderful condition. It will stay remain in our minds and the minds of all the participants for its beauty and content”.

Issa Jaafer (one of the camp organizers ) pointed out saying “Team members gathered to detect all tasks and distributed them on everyone. All the needs of the camp were determined, a special electronic   form was uploaded to sign up with the team, then came  members’ selection phase and giving them all the instructions regarding the camp”, and he added that they haven’t faced any problems or troubles and everything went smoothly in the camp,  it ended up with excellent results.

Sarah Al Hadi one of the participations in the camp explained saying that “she loved participating in the camp to benefit from it, from the team exercises and to improve her experiences in her field of activity within the team” she added “the camp was a nice start for the summer break, we used to start our everyday mornings with morning exercises with coach Samir”. After that, we were trained about Nonviolence with Nonviolence trainer Raya Asi, then we discussed the issues and activities of our team during the evening sessions. We would have sport matches like Football and Volleyball” , and she pointed that “All of the other logistics that were  provided to the volunteers like breakfast, lunch, dinner, providing a suitable residence and other services were very well by the team coordinators.  It was excellent and reflecting a unique experience”.

 Ahmed Isam, one of the team members who participated in the camp, talked about the exercises and said that his participation in the training camp “Was a fruitful one, during which we achieved lots of goals, because this camp involved heavy morning sport activities that had the role of giving every member of the team a heads up about the importance of fitness and morning sport activities”. He also pointed that every day of the camp there were competitions or sport games that some girls participated in with boys, to strengthen the woman role in sport and support her and encourage her to play sports without restrictions. After the morning activity, Nonviolence sessions were held”. He added: “The camp was an encouraging and fruitful event” and “exchanging lots of opinions and discussions that deals with lots of violence cases, and how to stand up against them. We expect lots of future activities for our team”.

It is worth to mention that the Sport Against Violence team is one of the active teams in the Nonviolence track for the ISF. The team works on rumoring the culture of Nonviolence and Peace, using the sport techniques as an active and capable social tool to attract youth.

 

 

 

Permanent link to this article: http://iraqsf.org?p=2341

أغسطس 01

المنتدى الاجتماعي في النجف، فضاء مفتوح يرى النور

النجف| بغداد  – أب ٢٠١٨

اقام المنتدى الاجتماعي العراقي، خلال يومي ١٤-١٥ تموز ٢٠١٧، في مدينة النجف، تدريب لثلاثة عشر شاب من متطوعي المدينة، واثمر عن هذا التدريب تشكيل فضاء تطوعي جامع تحت لافتة المنتدى الاجتماعي في النجف.

وينتمي المتطوعين الذين حضروا التدريب المتدربين ينتمون لعدد من  الفرق التطوعية ومنظمات في محافظة النجف ومنها:

 

  • بصمة عراقية : هي منظمة مسجلة في مدينة النجف تعمل بمجال التعايش السلمي وبناء المجتمع ودعم المبادرات الشبابيه.
  • فريق كلنا مواطنون : فريق مُختص بالنشاطات المدنية التي تعمل على تعزيز مبدأ المواطنة في المجتمع.
  • فريق فكر بغيرك :فريق يعمل بشقين انساني تطوعي، والاخر نشاطات مدنية مهتمة بتعزيز ثقافة التعايش السلمي وحل النزاعات.
  • فريق اكيتو : يعمل ايضاً بشقين الاول : انساني تطوعي. والاخر نشاطات مدنية متنوعة.
  • فريق تجرأ : فريق طلابي يعمل داخل جامعة الكوفة وتحديداً كلية العلوم وله عدة بصمات مميزة .

 

وخصص التدريب لشرح مفاهيم اللاعنف وكيفية ادارة الحملات، فضلا عن التعريف بالمنتدى ومساراته ونشاطه. وخلال العمل وللضرورة الاجتماعية ، اتفق الحاضرون على تشكيل فضاء جامع  للمتطوعين تحت عنوان منتدى النجف الاجتماعي، يكون مفتوح على  فرق ومنظمات وناشطين وناشطات اخرين من مدينة النجف. يعمل المنتدى وفقا للمبادئ والقيم التي تاسسها عليها المنتدى الاجتماعي العراقي في العام ٢٠١٣. والتي تركز على العمل الطوعي والنشاط المدني اللاعنفي.

وقدم المدرب الأستاذ غيلان قحطان الجبوري عضو جماعة لاعنف بغداد،  شرح لموضوعات عن اللاعنف، والنضال اللاعنفي الذي تخوضه مختلف الحركات الاجتماعية في سبيل تحقيق أهدافها في بناء حياة أفضل للإنسان. كما ركز التدريب على آليات تخطيط وادارة الحملات للتأثير بالرأي العام، وخلق الوعي الاجتماعي لدى الناس. من جانب اخر تم التطرق الى المنتدى ومساراته ودور كل مسار منها وما هو وموقعه من الحركة الاجتماعية المحلية والدولية.

وفي نهاية التدريب توصل المتدربون الى عنوان لحملة تخص “دعم التعايش والسلم المجتمعي” , نظراً للحالة الاجتماعية التي يعيشها المجتمع مدينة النجف من نازحين بسبب الظرف الامني ومن أناس اختارت النجف كمكان للاستقرار المعيشي لذلك يحتاج المجتمع هنا ان يعرف قيمة التعايش وسبله لننعم بسلام. وستقوم المجاميع المنظمة تحت خيمة المنتدى الاجتماعي في النجف بتنفيذ هذه الحملة في الاسابيع القادمة.

 

وتاتي هذه الورشة التدريبية ضمن برنامج متكامل تسير خطة العمل فيه باتجاهين، الاول يضم مدن نهر دجلة مثل ( بغداد، تكريت، الديوانية، الكوت، العمارة). واتجاه اخر يضم مدن ( الرمادي، هيت، بابل، النجف، الناصرية) في تصور يمثل ارتباط هذه المدن ببعضها البعض عبر شرايين الرافدين دجلة والفرات. وتهدف هذه الخطة لترسيخ مفاهيم السلام والبديل اللاعنفي لحل النزاعات، ورفع الوعي المجتمعي بمفاهيم المدنية والمواطنة وتقبل الاخر. الذي يتضمن عدد من ورش التدريب والمهرجانات والانشطة المختلفة في هذه المدن.

 

 

التدريب جرى بدعم من مؤسسة “فاي”، وبالتعاون مع مركز المعلومة للبحث والتطوير، مبادرة التضامن مع المجتمع المدني العراقي، وجمعية جسر الى.. الايطالية.

 

Permanent link to this article: http://iraqsf.org?p=2368

يوليو 17

متطوعي المنتدى الاجتماعي العراقي يتلقون تدريب مكثف على وسائل الاعلام المجتمعي

منذ تأسيسه، عمل المنتدى الاجتماعي على تطوير مهارات متطوعيه والشباب الناشط في مساراته وعلى مختلف الاصعدة والمجالات ذات التأثير الكبير في تطوير عمله وانجاح نشاطاته، وتعتبر وسائل التواصل الاجتماعي من اهم المنصات التي إهتم بها المنتدى على مدار عمله من اجل تحشيد الجمهور وتحفيز الشباب واستقطابهم. لذلك، نظم المنتدى الاجتماعي العراقي دورة تدريبية حول استراتيجيات الإعلام المجتمعي، لمجموعة من متطوعي المنتدى ومساراته، وذلك خلال الفترة ٩-١٣ تموز ٢٠١٧ وعلى قاعة شركة الاوج في بغداد.

 

حيث قامت مسارات المنتدى المختلفة بترشيح عدد من متطوعيها للحصول على تدريب احترافي لتمكينهم من ادارة منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بكل مسار، وقدم التدريب من خلال المدرب مهند منجد، عضو الشبكة العراقية للإعلام المجتمعي “انسم”، والذي ركز على كيفية بناء استراتيجية واضحة تساعدهم على تطوير مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمنتدى، وكيفية إقامة حملات إعلامية احترافية صحيحة من شأنها أن تدعم النشاطات.

شارك في التدريب 12 متدرب من ممثلي مسار المياه والبيئة ومسار رياضة ضد العنف و مسار الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، بالإضافة لثلاث مشاركين من متطوعي المنتدى، وتم تقسيم المتدربين الى مجاميع وفق اختصاصات عملهم على المنصات المختلفه واعتماداً على طبيعة عمل كل مسار، والمنصات والمواقع التي ينشط عليها. ومن ابرز التقسيمات التي تم اعتمادها: هي مجاميع ادارة الفيسبوك وهي المنصة الاكثر انتشاراً والتي تنشط من خلالها اغلب مسارات المنتدى، كذلك مجموعة ادارة حساب التويتر الخاص بالمنتدى و مجموعة ادارة حسابات الانستغرام للمسارات التي تنشط على هذا الموقع، بالاضافة الى متطوعين مختصين بالتحرير وكتابة التقارير، واخرين مختصين بالتصوير، والتصميم، والترجمة.

امتد التدريب على مدى خمس ايام،  تم خلالها نقاش ابرز آليات ادارة تلك المواقع بشكل احترافي، حيث شهد اليومين الاول والثاني من التدريب تعريفات ومداخل لأبرز تقنيات الأدارة واهم المنصات وطرق عملها، فيما تم التطرق خلال اليوم الثالث الى طرق استهداف الجمهور واساليب الخطاب الاعلامي عبر وسائل التواصل الاجتماعي وآليات التسويق والفروقات بين منصة واخرى في طريقة الاستهداف. وتضمن االيوم الرابع تدريبات مكثفة حول طرق صناعة وبناء المتحوى الالكتروني  بشكل قيم ويجذب الانتباه ويثير اهتمام الفئات المستهدفة بشكل حقيقي، واهم الفروقات بين منصة واخرى من حيث طريقة تكوين المحتوى وعرضه عليها.

وفي اليوم الخامس والاخير من التدريب تعلم المتدربون بشكل مكثف وبإسلوب العمل الجماعي طريقة بناء الخطط الستراتيجية الاسبوعية والشهرية والموسمية لمواقع التواصل الاجتماعي وآليات تحديد الأهداف ومتابعة تنفيذ الوسائل للوصول الى تلك الاهداف.

حرص المدرب على ان تكون طريقة التدريب مداره بشكل تفاعلي وحيوي، حيث كان هناك تفاعل ملفت بينه وبين المتدربين أنفسهم، وخصوصا فيما يتعلق بالتمارين التحليلية والتمارين التي تساعد على صناعة المحتوى الهادف والمميز، على اعتبار ان هذه التمارين تعتبر من الوسائل الاساسية التي تبرز للمتلقي نقاط القوة بكل الحملات.

شمل التدريب ايضا التطرف الى كيفية إدارة اعلانات الفيس بوك والتقنيات المتعلقة بها، كونها تعتبر من الأدوات الهامة والاكثر شيوعا واستخداما، للمساعدة في انتشار المحتوى على نطاق واسع.

أجواء الانسجام والتفاهم سادت أيام التدريب، والجميع كان يحاول جاهداً العمل من أجل تحسين الأداء والتعلم بالشكل الصحيح من اجل وضع خطة مستقبلية ناجحة تساهم في نشر مفاهيم وقيم المنتدى ونشاطاته.

نفذ التدريب بدعم من مؤسسة كاريبو النرويجية، وبالتعاون مع شبكة انسم وشركة الاوج للإنتاج، وبالشراكة مع مركز معلومة للبحث والتطوير، ومبادرة التضامن مع المجتمع المدني العراقي، ومنظمة جسر الى … الايطالية.

Permanent link to this article: http://iraqsf.org?p=2359

يوليو 16

فرق شبابية في مدينة السليمانية تتعاون في اطار نشر اللاعنف كوسيلة للتغيير الاجتماعي

السليمانية| بغداد  – أب ٢٠١٨

 

نظم المنتدى الاجتماعي العراقي ورشة تدريبية بعنوان (تيسير اللاعنف في المجتمع) لعشرة من شاب مدينة السليمانية بينهم خمسة فتيات وعلى قاعة منتدى الشباب في مدينة السليمانية خلال الفترة ١٦-١٧ تموز ٢٠١٧.

وتقسم الشباب الذين حضروا التدريب بين متطوعي شبكة تثقيف الاقران “وايبير” ومتطوعي مجموعة اكس لاين، وهي مجموعات شبابية تطوعية تهدف لتفعيل دور الشباب في العمل المدني و تنشط في مدينة السليمانية.

قام بالتدريب المدربة ريا عاصي احد الناشاطات في مسار لاعنف في المنتدى الاجتماعي العراقي. وتلقى المتطوعين العشرة خلال يومي التدريب، طرق واساليب تطوير مهارات ميسري اللاعنف، و طرق تغيير العادات التي تشجع على العنف في المجتمع المحلي.كذلك تناول التدريب وسائل حل النزاعات والخلافات سلميا ومحاولة تغيير الوعي الجمعي، من خلال إطلاق حملات توعويه، علاوة على التعرف على المنتدى وأهدافه ومساراته.

 

وشهد التدريب عمل جماعي للتخطيط لحملة مدنية تتعاون فيها هذه المجاميع الشبابية لخدمة التعايش السلمي وحفظ الموروث الثقافي لمدينتهم الجملية. وتركّز اهتمام المتطوعين على ظاهرة التلوث والنفايات التي تهدد انهار المدينة وبيئتها بالخطر. وحصل نقاش حول ضرورة ان يتنهي هذا التدريب بتشكيل فريق تطوعي يعمل على هذه الموضوعة ضمن حملة بالتعاون مع المنتدى الاجتماعي العراقي ويكون في تواصل مع حملات مماثلة في اقليم كوردستان العراق وفي العراق بشكل عام. وقرر المتطوعين ايضا بالتركيز على وسائل التواصل الاجتماعي لغرض الترويج لهذه الحملة، وتم التفكير باقتراح جملة بارزة باللغة الكوردية لتكون هاشتاغ مميز للحملة تمثل  اسم الحملة.

وحُدد هدف هذه الحملة في التاثير على الشباب وتغيير عادات مجتمعية سيئة، و رفع الوعي البيئي وخلق مناخ صحي للحوار وتغيير العادات السيئة التي تعتبر ظواهر سلبية وعنيفة ضد البيئة. وفكر المتطوعين بانشطة يقوم بها المتدربين وبمشاركة وملاء اخرين من مجاميعهم التطوعية، لتحفز افراد المجتمع المحلي في مدينة السليمانية على التعاون،  مثلاً رفع قناني المياه البلاستيكية المرمية على الأرض من الاماكن العامة، وغيرها من المواد البلاستيكية التي تعتبر أحد أكبر المخاطر التي تواجهها البيئة عالمياً.

ومثلت اللغة العائق الوحيد، بين المتطوعين الذين يتحدثون اللغة الكوردية الجميلة وبين المدربة التي تتحدث العربية، لكن تعاون المتطوعين والمنظمين ساعد في التغلب على هذه الصعوبة وتجاوزها.

 

ومن المقرر ان يكون المنتدى الاجتماعي العراقي حاضن لمثل هذه الفرق وحملاتها، حيث يسعى المنتدى لربط هذه لمجموعات الشبابية في مختلف محافظات العراق، بشبكة علاقات تعزز اواصر السلم والحوار والقبول بالآخر من اجل عراق اخر ممكن.

 

وتاتي هذه الورشة التدريبية ضمن برنامج متكامل تسير خطة العمل فيه باتجاهين، الاول يضم مدن نهر دجلة مثل ( بغداد، تكريت، الديوانية، الكوت، العمارة). واتجاه اخر يضمن مدن ( الرمادي، هيت، بابل، النجف، الناصرية) في تصور يمثل ارتباط هذه المدن ببعضها البعض عبر شرايين الرافدين دجلة والفرات. وتهدف هذه الخطة لترسيخ مفاهيم السلام والبديل اللاعنفي لحل النزاعات، ورفع الوعي المجتمعي بمفاهيم المدنية والمواطنة وتقبل الاخر. الذي يتضمن عدد من ورش التدريب والمهرجانات والانشطة المختلفة في هذه المدن.

وينفذ هذا البرنامج المنتدى الاجتماعي العراقي ومركز المعلومة ومبادرة التضامن مع المجتمع المدني العراقي ومجاميع متطوعين متوزعة على هذه المدن، ويدعم البرنامج بشكل اساس وكالة فاي السويسرية ومنظمة اون بونتة بير الايطالية.

 

 

 

 

Permanent link to this article: http://iraqsf.org?p=2353

يونيو 12

مؤتمر مكافحة عمالة الأطفال في العراق يؤسس لعمل طويل الأمد مبني على أسس الشراكة الاجتماعية الواسعة

fالتزامن مع اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال ، عقد مركز التضامن العمالي مؤتمرا تحت شعار ” لا لعمالة الأطفال في فترات النزاعات والحروب ” وذلك في فندق المنصور ميليا صباح يوم الاثنين 12 حزيران 2017 وذلك بالتعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والمنتدى الاجتماعي العراقي. وحضر ممثلون عن عدد من الوزارات العراقية ولجنة العمل البرلمانية ونقابات العمال ومنظمات المجتمع المدني.

 

وناقش المشاركون الأطر القانونية لحماية الأطفال والاحداث في العراق وعلى وجه الخصوص في سوق العمل فيما يتعلق بتشريعات العمل ورعاية الاحداث وكذلك ما يخص موضوع تطبيق إلزامية التعليم. وجرى كذلك عرض ابرز ما قامت به وحدة مكافحة عمالة الأطفال في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والتحديات التي تعترض الوزارة في هذا الاتجاه. كما وجرى التطرق الى موضوع أسباب عمالة الأطفال ومنها الاقتصادية والاجتماعية وربط موضوع عمالة الأطفال بجودة التعليم في العراق وأسس العمل اللائق وكذلك ما يخطط له في مجال الإستراتيجية الوطنية للحد من الفقر وإنعكاسها على عمالة الأطفال.


وأشار المؤتمر إن عمالة الأطفال إزدادت خلال السنوات الماضية بسبب الأوضاع الأمنية في البلد وموجة النزوح والعودة الى المناطق المحررة والاعتماد على الأطفال وزجهم في سوق العمل في تلك المناطق وخطورة ذلك عليهم في الوقت الحاضر ومستقبلا.

وأقر المشاركون في المؤتمر بحجم مشكلة عمالة الأطفال وضرورة تكاتف الجهود لوضع خطة عمل طويلة الأمد بين نقابات العمال والمجتمع المدني والحكومة ومنظمات أصحاب العمل ومتابعة تطبيقها وتشكيل فريق من تلك الأطراف ليتولى عملية مراجعة وتحليل وضع عمالة الأطفال في العراق والتخطيط لوضع الحلول اللازمة للتعامل مع هذه القضية ، هذا وسيكون الاجتماع اللاحق لفريق مؤتمر مكافحة عمالة الأطفال في العراق يوم 17 حزيران الجاري لإستئناف العمل الخاص بذلك. كما سيتم نشر الأوراق الخاصة بالمؤتمر والمقررات والتوصيات لاحقا بعد الإنتهاء من إجتماعات وعمل فريق المؤتمر المتواصل حتى هذه اللحظة.

شكرا لكل من شارك وتحمل أعباء السفر من المحافظات والنقل في أجواء بغداد اللاهبة وخلال شهر رمضان المبارك ، فحضور قرابة 60 مشارك ومشاركة في هكذا شهر وأجواء يعد إنجازا بحد ذاته ويؤكد أهمية الموضوع لدى المشاركين والأطراف التي يمثلونها.

Permanent link to this article: http://iraqsf.org?p=2294

يونيو 08

“تحلاية” أمسية رمضانية تعيد أماسي رمضان البغدادية

بمناسبة شهر رمضان نظم المنتدى الاجتماعي العراقي، أمسية رمضانية على حديقة منظمة برج بابل  تضمنت العديد من الفعاليات الفنية المتنوع، وقد إعادت الفعالية الى الاذهان ذكريات جميلة من الاماسي الرمضانية البغدادية القديمة.

سلمان خيرالله، عضو اللجنة الوطنية للمنتدى واحد منظمي الحفل صرح قائلاً  “لقد اخترنا اسم (تحلاية) لأننا بهذه الفعالية قد جمعنا الرائعين من الناشطين المنخرطين في فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي ومساراته من متطوعين ومنظمات وفرق تطوعية” وذكر ايضاً “ان واحدة من صفات الامسيات الرمضانية انها تتضمن الحلويات بأنواعها ولهذا اسميناها بهذا الاسم”.

من جانبها اضافت ياسمين فلاح عضو سكرتارية المنتدى “ان واحدة من الأهداف الأساسية للامسية هو إيجاد مساحة لمتطوعينا كونهم وفي اغلب أنشطة المنتدى يكونون منشغلين بإدارة النشاط وتفاصيله، لهذا هم اليوم موجودين للاستمتاع بالحفل وفعالياته المتنوعة، وهي بالتأكيد لن تكون الأخيرة، كوننا نفكر دائما في تقوية اواصر علاقاتنا الاجتماعية وعلاقة الاخرين بنا وبالمنتدى عن طريق مثل هذه الفعاليات”. محمد احمد احد متطوعي فريق رياضة ضد العنف، اكد كلام ياسمين وقال “انني جئت هذا اليوم بصحبة زوجتي للاستمتاع بهذه التجمع الخاص حيث تضمن الحفل العديد من الفعاليات الموسيقية والفنية التي كانت رائعة وجميلة” وأضاف “آمل حقاً ان تقام فعاليات أخرى مشابه كوننا كمتطوعين نعمل سوياً في النشاط، لكن مثل هذه الفرصة اتاحت لي ان اتعرف اكثر على زملائي المتطوعين وعوائلهم واصدقائهم وهذا ما يجعلنا نشعر ان المنتدى هو المكان الحقيقي الذي يجمعنا”.

يذكر ان المنتدى الاجتماعي العراقي هو فضاء واسع للحركات الاجتماعية من نقابات ومنظمات مجتمع مدني وفرق تطوعية وغيرها، والتي تهدف الى توحيد الجهود المدنية من اجل بناء عراق اخر.

 

سكرتارية المنتدى الاجتماعي العراقي 

8 حزيران 2017 

Permanent link to this article: http://iraqsf.org?p=2300

مايو 20

ورشة في اعادة التدوير تحت شعار ” إعادة التدوير طريقة آمنة لبيئة نظيفة”

 

نظم فريق حماة دجلة بالتعاون مع مجموعة لمسة عراقية ورشة تدريب في موضوع “اعادة التدوير”، استمرت الورشة على مدى ثلاث أيام وشارك فيه اكثر من 18 شاب وشابة من مختلف الفئات العمرية، وتناولت مواضيع متعددة في إعادة التدوير النفايات والمواضيع البيئية والصحية المرتبطة بها كموضوع حفظ المياه وتقليل التلوث والاستهلاك غير السليم للموارد الطبيعية.

اما عن الابتكار لخلق افكار جديدة ضمن الموضوع، فقد ناقشت الورشة قصص نجاح محلية وعالمية، مشيرين تجارب مهمة لفنانين عراقيين شباب لهم بصمات في إعادة تدوير المواد المختلفة وتحويلها الى لوحات فنية رائعة، وامكانية استثمار هذه التجارب للنهوض بواقع وعي المجتمع وترسيخ مبادئ إعادة التدوير في خصوصاً الفئات العمرية الصغيرة.

في ختام الورشة تم تعريف المشاركين بخطة المنتدى الاجتماعي العراقي بعيدة الامد فيما يتعلق بموضوعات البيئة والمياه وموضوع اعادة التدوير، وكيفية تنسيق جهود الافراد الناشطين والمنظمات المدنية والفرق التطوعية العاملين في هذا المجال وتوحيد جهودهم في نشر الوعي البيئي والضغط من اجل بيئة انظف.

يذكر ان فريق حماة دجلة هو فريق انبثق من فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي من قبل مجموعة من المتطوعين الذين يعملون في مسار البيئة والمياه وهدفهم حماية نهر دجلة والمحافظة عليه.

 

Permanent link to this article: http://iraqsf.org?p=2263

مشاركات سابقة «