Category Archive: اخبار حملات المنتدى

أبريل 05

مهرجان حماة دجلة بموسمه الثاني .. مساحة مهمة للتعريف بقضايا المياه

انقضت خمس سنوات من العمل المتواصل، لحملة إنقاذ نهر دجلة والاهوار العراقية، كان لا بد من الاحتفال بطريقة مختلفة لمناسبة, وبالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للمياه، الذي صادف في الثاني والعشرين من آذار. كذلك بالتزامن مع 14 آذار اليوم العالمي للدفاع عن الأنهار ضد بناء السدود, وهو يوم إطلاق حملة إنقاذ نهر دجلة والاهوار قبل خمس سنوات في 14 آذار من عام 2012.

حيث نظم المنتدى الاجتماعي العراقي وجمعية حماة نهر دجلة وللسنة الثانية على التوالي مهرجان “حماة دجلة” السنوي, والذي يشكل تتويجاً لمجمل الفعاليات التي تنظمها الحملة خلال العام. المهرجان تم تنظيمه في حديقة الملتقى التراثية (متصرفية لواء بغداد سابقاً) الواقعة امام حديقة القشلة في شارع المتنبي, بتاريخ 31 آذار 2017.

خمس سنوات والمزيد قادم

في خمس سنوات تحملت خلالها حملة انقاذ نهر دجلة والاهوار العراقية مسؤولية الدفاع عن الحقوق المائية لنهر دجلة داخل وخارج العراق وناضلت بعزيمة في مجابهة السدود التركية والإيرانية، وطالبت بوقف بناء هذه السدود لما لها من اضرار كارثية على نهر دجلة, ودعت منذ انطلاقتها لإدراج الاهوار العراقية على قائمة التراث العالمي، باعتبارها معلم مميز للتراث الطبيعي العالمي, وشاركت في انشطة الدعوة لإعداد خطط وبرامج منهجية لإدارة الموارد المائية في العراق، لضمان ديمومة الاستقرار البيئي والحفاظ على الأمن الغذائي لبلاد ما بين النهرين, مع عشرات المؤتمرات والندوات والمهرجانات والاحداث التي نظمتها الحملة داخل وخارج العراق خلال سنواتها الخمس.

إن حملة إنقاذ نهر دجلة والاهوار هي حملة دولية، انبثقت عبر تحالف لمجموعة من المنظمات والاطراف من العراق وتركيا وإيران ودول أوربية أخرى، وهي من أوائل الحركات التي ناضلت على جانبي نهر دجلة في جزئه التركي والعراقي, بإيمان وقناعة ان هذا النهر يمثل احد اهم رموز الثراء الطبيعي عالمياً بالاضافة لقيمته الحيوية لسكان المنطقة, وبهذا فإن المهرجان يمثل تتويجاً مركزاً لفعاليات وأنشطة، جمعية حماة نهر دجلة، وحملة إنقاذ نهر دجلة والاهوار العراقية، ومسار المياه والبيئة في المنتدى الاجتماعي العراقي، وهو أيضا مساحة واسعة لطرح قضايا المياه التي تعمل عليها الحملة.

تناول المهرجان قضايا البيئة والتحديات التي تهدد التنوع البيئي والإحيائي في العراق، من حيث تلوث المياه وتغير نوعيتها وتناقص كميتها، وما لهذه العوامل من تأثيرات تخلخل التوازن الطبيعي للنظام البيئي، بالإضافة لهذا فإن المهرجان شكل فرصة حيوية لتسليط الاضواء حول أوضاع الاهوار العراقية، والقضايا المتعلقة بها من حيث حمايتها وتوفير المناسيب الكافية من المياه لها، والعمل على ديمومة البيئة الطبيعية فيها، والسعي لتوفير التنمية المستدامة لها. كما احتفل المهرجان بمنجز أدراج الاهوار العراقية على لائحة التراث العالمي، وسلط الضوء بشكل خاص على وجوب تنفيذ توصيات لجنة التراث العالمي في منظمة اليونسكو.

قضية سد “أليسو” والأضرار الكارثية المترتبة حولة على نهر دجلة, والموقف المتردد للدبلوماسية العراقية في مواجهة هذا السد تحضر ايضاً ضمن القضايا الجوهرية التي طرحها المهرجان, فضلا عن ذلك تم تسليط الضوء على سد داريان الإيراني على نهر ديالى احد روافد دجلة، والذي يشكل تحدٍ خطير. كل هذه القضايا عبر عنها المهرجان من خلال فعالياته على شكلين في المساحة المفتوحة، وفي عروض المسرح مع المزيد من الأبعاد التراثية والثقافية والفلكلورية التي ترسم الطابع العام لأجواء الكرنفال.

مشاهد من التراث والفلكلور

انسجاماً مع القضايا التي يحملها المهرجان جاء اختيار المكان بطابع يعبر عن الأجواء التراثية والفلكلورية، حيث تمثل حديقة الملتقى او كما تعرف باسمها السابق متصرفية لواء بغداد او المحكمة القديمة, هو احد الاماكن الأثرية التي حاولت الحملة من خلال اقامة المهرجان فيه ان تعيد احيائه وتجعل منه وجهة للأنشطة المهتمة والمعنية بالتراث والآثار.

من جانبٍ آخر أستضاف مسرح الحدث مجموعة من العروض الفنية والغنائية، التي مزجت بين الفلكلور العراقي والغناء الشبابي الحديث، في رسالة لدعم الشباب وتشجيعهم على الأهتمام بالموروث الغني للمكتبة الموسيقية العراقية, فيما شكلت المساحة المفتوحة للمهرجان فرصة حقيقية لتبادل رسائل ثقافية مهمة، من خلال تنوع المواضيع المطروحة فيها بإختلاف الجهات المشاركة, بشكل اساسي كان لحملة انقاذ نهر دجلة خمس اكشاك في المهرجان احدها لبيع المنسوجات اليدوية المعمولة بوساطة النسوه الفلاحات في جنوب العراق, والكشك الاخر للتوعية بمخاطر الصيد الجائر وآثارة في القضاء على النظام الطبيعي في العراق, وكشك تم تخصيصة لطرح قضية سد داريان والنقاش حول مخاطر هذا السد وتهديداته على مستوى نهر ديالى, وكشك بعنوان “الأهوار الجنوب في بغداد” وهي مساحة ترفيهية يتم تصوير الحاضرين فيها امام خلفية تتضمن صورة من الاهوار, والمساحة الاخرى هي كشك للتعريف بحملة انقاذ نهر دجلة والاهوار, كما شهد المهرجان مشاركة 6 مجاميع اخرى مختلفة ضمن المساحة المفتوحة عبرت كل مجموعة منها عن قضية قريبة من موضوع الحدث, مع مشاركة لمجموعة (لمسة عراقية) إذ خصصت مساحة للرسوم التفاعلية رسم خلالها الأطفال رؤيتهم لنهر دجلة وضفافه في تجسيد رمزي لصورة هذا النهر في أذهان الأطفال.

 ايمان اجتماعي متزايد بقضايا المياه

مما تجدر الإشارة إليه، وقد كان أمراً لافتاً للإنتباه هو تزايد الوعي والإدراك لأهمية الجدية في متابعة قضايا الموارد المائية في العراق، والألتفات الجاد لمستقبل المياه والأنهار والتهديدات التي بات أثرها واقعاً يعايشه الشارع, المهندس محمد سامي احد الحاضرين في المهرجان قال “العراق بلد النهرين, عشنا طول عمرنا على هاي الأرض نعتمد على هالنهرين بحياتنا اليومية, بس بالسنوات الاخيرة كلنا نعرف انو نهر الفرات ما عاد قادر يغطي كل الاحتياجات المطلوبة خصوصاً بعد السدود الكبيرة الي انبنت عليه, ولهذا صار الاعتماد كله على نهر دجلة, نحتاج تخطيط ستراتيجي حتى نحافظ على موردنا هذا من المياه والا مستقبل هذا البلد مهدد بالكامل”.

من جانبها عبرت الناشطة لبنى عبد الصمد وهي خريجة العلوم السياسية جامعة بغداد لعام 2014, عبرت عن سعادتها للنجاح الذي حققته حملة انقاذ نهر دجلة والاهوار في توعية الشارع بمخاطر السدود المقامة على نهر دجلة حيث قالت “عرفت عن الحملة حين كنت حاضرة ضمن فعاليات المنتدى الاجتماعي العراقي بموسمه الثالث, حيث كان للحملة مشاركة مميزة جذبت انتباهي وحاولت الأطلاع بدقة اكبر عما تقدمه فتحدثت وقتها طويلاً مع عدد من نشطاء الحملة, وتابعت بعد ذلك فعاليات وانشطة الحملة عبر وسائل التواصل الاجتماعي كما عرفت عن هذا المهرجان من خلال صفحة المنتدى الاجتماعي العراقي على الفيسبوك, ما أود قولة هو ان الحملة ومن خلال متابعتي نجحت في الترويج للمشاكل التي يعانيها نهر دجلة في سبيل حلها, واستطيع التشخيص بدقه نجاحها في تصعيد قضية سد أليسو الذي لم يكن الرأي العام العراقي مدركاً لخطورته قبل ان تطالب الحملة بالتحرك لإيقافه, كذلك الأمر في قضايا الصيد الجائر والتلوث وحماية الاهوار”.

كما صرح علي الكرخي منسق حملة انقاذ نهر دجلة والاهوار داخل العراق قائلاً : “على الحكومة العراقية والجهات المعنية ان تلتفت بجدية لأهمية وحساسية قضايا الدفاع عن حقوق العراق المائية على الصعيد الاقليمي وادارة هذه الموارد داخلياً, ان الوضع الاقتصادي والامني للبلد لا يعني اهمال العمل حول تأمين وضمان المستقبل المائي في العراق, نحن بحاجة الى تكاتف كل الجهود الحكومية والمنظماتية والشعبية للحيلولة دون وقوع المزيد من الكوارث البيئية, فحرب المياه يجب ان لا تدخل ضمن حسابات الصراعات السياسية لدول المنطقة” وفي حديثه عن الاهوار العراقية قال الكرخي : “الحملة ماضية في تكثيف الجهود لدفع الجهات المعنية بإدارة ملف الاهوار في العراق لتنفيذ توصيات اليونسكو, نحن امام تحدٍ كبير, الحيز الزمني امام اول تقييمات لجنة التراث العالمي لعمية اعادة انعاش الاهوار ليس كبيراً, نسعى أن لا يخسر العراق ادارج اهواره بشكل يمنعنا من ترشيحها مرة اخرى, المنجز الذي تحقق بإدراجها كبير جداً, والأهم هو الحفاظ عليها كتراث عالمي, وهذه احدى اهم رسائل المهرجان”.

نهر دجلة مو مال أحد !

الناشطة البيئية منى الهلالي من محافظة ذي قار وعضو حملة إنقاذ نهر دجلة والاهوار العراقية، أصرت على المشاركة في المهرجان بشكل يعكس الجانب الفلكلوري، وقالت “نهر دجلة مو مال احد, نهر دجلة يمثل الإرث الطبيعي لكل العالم, ومسؤولية كل العالم الحفاظ على إرثه الطبيعي”.

الى ذلك شكل الحضور الجماهيري الكبير لفعاليات المهرجان دافع قوي لمواصلة النضال للحفاظ على نهر دجلة, إحتفلت الحملة بخمس سنوات من العمل, ولا يزال امامنا الكثير للعمل عليه, معاً نحن أقوى وسننجح بتعاوننا وتضامننا.

من الجدير بالذكر، المهرجان دعم ماليا ولوجستيا، من مبادرة التضامن مع المجتمع المدني العراقي، مؤسسة “فاي” السويسرية، منظمة “جسر إلى ..” الايطالية، ومركز المعلومة للبحث والتطوير.

المنتدى الاجتماعي العراقي

5 نيسان 2017

لمزيد من الصور يرجى الضغط هنا

كما يمكنكم الاطلاع على الفيسبوك صفحة حملة انقاذ نهر دجلة والاهوار العراقية

او زوروا موقع الحملة على الانترنيت

Permanent link to this article: http://iraqsf.org/?p=2180

أبريل 04

مركز المعلومة يناقش واقع و مستقبل حرية التعبير في العراق

بحضور حشد من الاعلاميين، الصحفيين و نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، أقام مركز المعلومة للبحث والتطوير اجتماع للنقاش حول واقع ومستقبل حرية التعبير وذلك يوم الاربعاء 5 نيسان 2017 وعلى قاعة مقر مركز المعلومة للبحث والتطوير.
في بداية الاجتماع، قام الاطراف بالتعريف عن أنفسهم والحديث عن أهدافهم ورؤاهم المستقبلية والتي كانت تبتدئ بتشكيل قوى موجهة أكثر فاعلية وتحشيد الرأي العام ونشر الوعي في الشارع العراقي بأهمية حماية حرية التعبير عن الرأي وتوجيه الجهود وتوحيدها من أجل الخروج بنتائج أكثر فاعلية.

اتفق الجميع على ان حرية التعبير عن الرأي تُعتَبر نوع من أنواع الرقابة و أداة تشذيب لعمل السلطات المحلية، وهنا تكْمن أهمية حماية هذه الحريّة بالذات. كما ان العمل على تعديل مسودة قانون حرية التعبير يحتاج الى حراك واسع لا يتحقق الّا بالتعاون ومد جسور تفاهم بين الجهات المختلفة المعنية بحرية التعبير والاعلام وذلك لكون قوانين حرية التعبير عن الرأي في الدستور تتميز بطبيعة فضفاضة قد تُستخدم في الحد من هذه الحريات. وأكد الجميع على ان حرية التعبير غير مكفولة بقانون واثاروا نقاشاً حول منع الاحتفالات والمهرجانات في بعض المحافظات وعلى رأسها محافظة النجف مؤخراً, ومنع الاحتجاجات داخل الجامعات. كما ان موضوعة حرية التعبير هي موضوعة واسعة وبمفاصل كثيرة وتحتاج الى تحركات سريعة وآنية. وكان هناك تأكيد على ضرورة تأسيس مصد للدفاع عن حرية التعبير بعد تحرير الموصل وقبيل عملية الانتخابات وذلك لكون الشارع العراقي سيشهد حالة من التصعيد والتضييق خلال هذه الفترات من الناحية السياسة.
كانت أهم الأهداف الرئيسية التي تمخض عنها الاجتماع:
11- تعريف مختلف الفئات في المجتمع العراقي بطبيعة هذه الحريّة وكيفية إستخدامها لخير المجتمع وصالح الجميع، هو من احدى المخرجات التي اتفقت على اهميتها جميع الاطراف.
2- رصد الانتهاكات الحاصلة في مجال حرية التعبير وخاصةً في المرحلة ما بعد داعش. 

Permanent link to this article: http://iraqsf.org/?p=2182

مارس 28

الربيع بالمنتدى الاجتماعي العراقي يعني … يعني مهرجان “حماة دجلة” السنوي

 

نحتفل وياكم الجمعة الجاية بمهرجان “حماة دجلة” الموسم الثاني بالتزامن ويه ويه اعياد النوروز الي سبقتنا و اليوم العالمي للمياه … بس هالمره موعدنا الجمعة القادمة 31 اذار مارس بحديقة الملتقى (متصرفية لواء بغداد سابقاً) الي مكانها بشارع المتنبي مقابل حديقة القشلة, ينطلق المهرجان الساعة 9 صباحاً

مهرجان ” حماة دجلة ” الموسم الثاني
حدث سنوي ينظمه المنتدى الاجتماعي العراقي وجمعية “حماة نهر دجلة” مع قدوم الربيع من كل عام وبالتزامن مع احتفال العالم بمناسة اليوم العالمي للمياه.
يحتفل المنتدى الاجتماعي العراقي ضمن مسار المياه والبيئة وجمعية حماة نهر دجلة بهذه المناسبة بمهرجان حماة دجلة.
يوفر المهرجان فرصة المشاركة ضمن فعالياته وانشطته للجميع, العامل الاساسي ان تحمل المشاركة رسالة متعلقة بقضايا المياه او التراث او الفلكلور او الثقافة او الفن او الاثار او الطبيعة او البيئة او التلوث او الاهوار العراقية والسياحة فيها.

يتضمن المهرجان فعاليات منوعة : غناء, عزف, تمثيل, استعراض, اكشاك, بازارات, معارض, مقسمة الى نشاطات مسرحية ونشاطات المساحة الفتوحة

موعدنا الجمعة 31 مارس/اذار في شارع المتنبي (حديقة الملتقى) متصرفية لواء بغداد سابقاً, مقابل حديقة القشلة.

Permanent link to this article: http://iraqsf.org/?p=1799

فبراير 09

شباب هيت يرفعون شعار “الحياة تبدأ بخطوة” لإعادة إعمار مدينتهم

مع بدء عملية تحرير مدينة هيت من تنظيم داعش الإرهابي، أوائل شهر نيسان الماضي وبعد تحقق مجموعة من اللقاءات الناجحة بين مجاميع من شباب المدينة في أماكن نزوحهم ولرغبتهم بالعمل من اجل اعادة الحياة لمدينتهم، أطلق شباب المدينة مبادرتهم الشبابية بإسم “شاقوفيان” متحدين تحت شعار “الحياة تبدأ بخطوة”، إيمانا منهم وتأكيدا لما قاله الشاعر الفلسطيني محمود درويش: “على هذه الارض سيدة الارض ما يستحق الحياة”.

 تجمع الفريق تحت مظلة شاقوفيان نسبة الى أقدم وأشهر مقهى في مدينة هيت والذي يحمل اسم “مقهى الشاقوفة” عازمين على تأهيل المدينة وترسيخ ثقافة التسامح واللاعنف في المجتمع الهيتي، من خلال وضع خطوط واضحة للعمل وسلسلة طويلة من البرامج والانشطة.

في الوقت الذي كانت فيه عملية التحرير تحقق انتصارات كبيرة على الأرض، عمل شباب شاقوفيان على تعريف الناس بمبادرتهم، بدأوا بالترويج لمجموعتهم من خلال صفحة على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، هدفوا من خلالها بالتعريف بواجبات الفرد كمواطن، من خلال التحفيز على العمل الجماعي والتعاون في تخفيف الأضرار التي أحاطت بمدينة هيت نتيجة لإحتلالها مدة سنتين من قبل تنظيم داعش الارهابي. لاقت المبادرة تأييداً كبيراً من داخل المدينة وكان لهذا التأييد أثراً بالغاً لتحفيز الكثير من الشباب على العمل التطوعي من أجل تسهيل مهمة إعادة الحياة إلى المدينة بعد تحريرها.

بعدها، تم اطلاق استمارة إلكترونية لتسجيل الراغبين بالتطوع والعمل مع شاقوفيان، وأصبح لدى شاقوفيان قاعدة بيانات خاصة بالمتطوعين، وكان للمنتدى الاجتماعي العراقي دوراً كبيراً في تطور عمل شاقوفيان حيث تم عقد لقاءات مشتركة أبدى من خلالها المنتدى استعداده لدعم برامج شاقوفيان وتمت فيها مناقشة اهداف المبادرة وآلية العمل المستقبلية بعد تحرير المدينة، تلخصت من خلال تبني فكرة التسامح واللاعنف والسلم المجتمعي وآلية ترسيخها في المجتمع الهيتي، كونها اهداف تشكل مطلب مهم في المدن التي وقعت تحت حكم تنظيم داعش الإرهابي وممارساته القمعية التي تركت تأثيراً نفسياً سلبياً وخلقت فجوات تحتاج إلى عمل طويل لردمها.

مع تحقيق الانتصار بتحرير هيت المدينة في الوقت الذي كانت تسقط فيه صواريخ التنظيم الإرهابي من الجهة الثانية التي يقطعها النهر عن المدينة  أطلقت شاقوفيان حملتها الأولى بتأهيل بعض الأحياء الآمنة وتنظيف شوارعها الرئيسية وصبغ مجموعة من أرصفتها، وبعد ثلاثة أشهر وبالتزامن مع تحرير الجهة الثانية وعودة الكثير من أهالي هيت الذين نزحوا من المدينة  بعد إحتلالها، ومع بداية الدوام الرسمي للطلبة في المدارس المتضررة بفعل الحرب أطلقت شاقوفيان حملتها الثانية وذلك بتأهيل مجموعة من المدارس المتضررة، من خلال التنسيق مع مدير تربية هيت ومدراء المدارس.

 بعد إنجاز المهمة أجرى شباب شاقوفيان بعض الزيارات بهدف التنسيق  مع المجلس المحلي وقائمقامية مدينة هيت وكذلك القوى الأمنية وبعض الدوائر الحكومية، والذين بدورهم أبدوا اعتزازهم بالعمل الذي يتم تنظيمه وعبروا عن إستعدادهم لتقديم المساندة من اجل إنجاح برامج المجموعة المستقبلية.

 كما شارك شباب شاقوفيان ضمن فعاليات الموسم الثالث للمنتدى الاجتماعي العراقي في ايلول 2016 بخيمة صغيرة ادارها شباب الفريق داخل حدائق أبي نؤاس، ملأ الفريق خيمتهم بصور من تراث وحضارة مدينة هيت، مرسلين رسالة تحمل في ثناياها الامل الهيتي بعودة الحياة للمدينة. مهدت هذه المشاركة الى تواصل اكبر وتعاون مشترك بين المنتدى ومبادرة شاقوفيان حيث كان للمنتدى الاجتماعي العراقي لاحقاً وبالتعاون مع مبادرة التضامن مع المجتمع المدني العراقي ومنظمة اون بونته بير.. الايطالية ومنظمة CCFDD تير سوليدير الفرنسية دوراً كبيرا في انجاح العمل من خلال توفير الدعم المالي لتأهيل أكثر عدد من المدارس في المدينة.

 شهدت شاقوفيان في الوقت الحالي تطوراً كبيراً وملحوظاً وانسجاماً حقيقياً يعبر عن وعي افرادها بأهدافها وقدرتهم على تحقيقها من خلال تحليهم بروح الفريق الجماعي، كما وشهدت إتساعاً كبيراً وذلك بإنضمام عدد من شبيبة هيت من مختلف الخلفيات الفكرية والقادرين على العمل والانسجام ضمن الفريق.سعى الفريق الى تنظيم عمله من خلال عقد اجتماعات دورية لتقييم العمل وتنظيم الخطط المستقبلية، حيث وضع الفريق برنامج كامل لسنة 2017 يمهد للهدف الأساسي بترسيخ ثقافة التسامح واللاعنف والسلم المجتمعي من خلال توزيع المهام بين افراد الفريق.

Permanent link to this article: http://iraqsf.org/?p=1718

يناير 25

بيان تأسيس منظمة رياضة ضد العنف العراق

يغداد – 25 كانون الاول 2016

ايماناً منا بقيم السلام والمواطنة في بلادنا، ولأننا نريد إن يكون العراق حراً، وجميع مواطنيه أحرار ومتساوون بالحقوق والواجبات، وجدنا في الرياضة، أداة مجتمعية فعالة لمواجهة العنف وترسيخ مبادئ اللاعنف والتعايش السلمي ونشره بين أبناء شعبنا، ففد اقامت منظمة رياضة ضد العنف مؤتمرها التأسيسي يوم الجمعة المصادف 25 كانون الاول 2016 في مقر المنتدى الاجتماعي العراقي وبحضور الاعضاء المؤسسين والاعضاء التابعين للمنظمة.

إفتتح عضو اللجنة التأسيسة للمنظمة أحمد علاء المؤتمر موضحاً أن فكرة تحقيق هذا الحلم في تأسيس المنظمة نشأت من التقاء أشخاص يريدون إيصال رسالة سلام إلى العالم ويحاولون تجميع أكبر عدد ممكن من المؤمنين برسالة السلام من العراقيين وغيرهم من اجل هذا الهدف. فالأنشطة الرياضية التي تقام في مختلف بقاع العالم ويجد فيها الكثيرون فرصة للمنافسة بينهم، نجد فيها نحن فرصة لبث الوحدة بين المواطنين ومواجهة كل اشكال التعصب، لأن تمكين شريحة الرياضيين والمواطنين بشكل عام من مختلف القوميات والأديان واللغات والثقافات من ممارسة هوياتهم الرياضة بحرية في مدينة بغداد وباقي مدن العراق متحدين قوى الإرهاب، يجسد بحق قوة وإيمان الشعب العراقي بالحياة، وهو الحلم بأن يستعيد المواطنون العراقيون مستقبلهم في أجواء من السلام.

 

تم أثناء المؤتمر مناقشة البيان  الداخلي التأسيسي للمنظمة ومناقشة وثائقها الوليدة والوقوف على اهم النقاط التي تساعد على ازدهارها، كما وتم إنتخاب هيئه ادارية للمنظمة والتي تشكلت من خمس أعضاء من بينهم إثنتان من العنصر النسوي. يذكر ان تأسيس المنظمة جاء تتويجاً للعديد من الانشطة التي نفذها فريق رياضة ضد العنف طيلة الاعوام السابقة وكان من أهمها ماراثون بغداد للسلام بدورته الثانية الذي اقيم على شارع ابي نؤاس خلال فعاليات المنتدى الاجتماعي العراقي.

منظمة رياضة ضد العنف، بجميع أنشطتها، هي منظمة غير ربحية مفتوح حق الانتماء لها لكل العراقيين ممن بلغوا السن القانوني، من الرياضيين وغير الرياضيين، فتيات وشبان، كبار وصغار، وهي منظمة تعمل بصورة مستقلة وبعيدة عن أية جهة سياسية.

الهيئة التأسيسية

Permanent link to this article: http://iraqsf.org/?p=1722

ديسمبر 14

“حماة دجلة” تخيم في اهوار الجبايش

_dsc1168

حملة إنقاذ نهر دجلة والاهوار العراقية تواصل العمل على ملف الاهوار الذي شكل احد الملفات المحورية التي تعمل عليها الحملة منذ انطلاقها عام 2012 ، هذه المرة جاء نشاط الحملة من قلب الاهوار العراقية هور الچبايش حيث نظم فريق حماة دجلة الشريك الاساسي للحملة داخل العراق مخيمهم السنوي هناك ، إذ ضم المخيم قرابة ٢٠ شاب ناشط في مجال المياه والبيئة من فريق حماة دجلة ومن كلا الجنسين ، من بغداد والناصرية وميسان التقى اعضاء الفريق في اهوار الجبايش في تقليد سنوي بات يعرف بمخيم حماة دجلة .

_dsc1259

ركز المخيم الذي بدأت رحلته يوم الخميس 8/12 واستمر لثلاث ايام , على اهم التطورات والمنجزات المتحققة حول تنفيذ توصيات اليونسكو لإعتماد إدراج الاهوار ضمن قائمة التراث العالمي بشكل نهائي , حيث يبدو ان هذه القضية لا زالت تحبو ببطئ بشكل يشير الى عدم وجود تفاعل جدي من قبل المعنيين مما قد يضع العراق وملف الاهوار امام خطر الإزالة التي لا يمكن طلب الإدراج بعدها مجدداً اذا ما استمر التعامل مع هذا الملف بالوتيرة الحالية .

المخيم كان بضيافة الدكتور بديع ال خيون قائممقام الجبايش بالاضافة لمنظمة طبيعة العراق العاملة هناك , حيث كان لأعضاء فريق حماة دجلة جلسة حوارية مع الدكتور بديع ال خيون تم النقاش التفصيلي خلالها حول اهم التطورات الحاصلة في قضية انعاش البنى التحتية لمنطقة الاهوار والمعالم المدرجة الأخرى وفق ما يتماشى مع توصيات لجنة التراث العالمي , حيث اشار الدكتور بديع الى وجود تلكؤ قد يضع الملف ضمن لائحة الخطر اثناء زيارة لجنة من اليونسكو للمنطقة منتصف العام القادم لتقييم الوضع .

_dsc1356

على سياق متصل ناقش المخيم قضية الصيد الجائر التي يتضح انها تمثل احدى اهم المعوقات لإعتماد إدراج الاهوار على لائحة التراث العالمي بالإضافة للأضرار البيئية التي تسببها هذه الظاهرة وتأثيراتها على التنوع الاحيائي لمناطق الاهوار, يذكر ان تقنيات صيد الاسماك بكميات كبيرة عبر الشباك المكهربة تسببت في شحة انواع كثيرة من الاسماك الرائجة في منطقة الاهوار بالاضافة لقلة كميات الاسماك بشكل عام وكذلك إرتفاع نسب التلوث البيئي من خلال الاسماك التي يتركها الصيادون ميته في الهور لعدم حاجتهم اليها .

_dsc1586

السدود التي تشرع دول المنبع بإنشائها على نهري دجلة والفرات اللذان يمثلان أهم مصدرين لمياه الاهوار, كانت حاضرة أيضا في بحوث المخيم ونقاشاته, حيث استذكر احد السكان المحليون تجربته في الهجرة من الاهوار قبل عدة سنوات عندما انخفض منسوب المياه هناك بشكل مريع , ويذكر ان حياة سكان الاهوار تعتمد بشكل كامل على المياه حيث انهم يتنقلون بقواربهم الخاصة (الشختورة) وترعى مواشيهم وطيورهم قرب مناطق الماء كذلك يعتاشون من صيد الأسماك الموجودة في “الهور”, وهنا يتضح ان الحياة بالكامل في الاهوار قد تنعدم بانحسار مياه الاهوار, وهذا الخطر لا يزال محدقاً بهذه المنطقة خاصة وان تركيا ستشرع بتخزين حوض سد أليسو اواخر العام القادم مما سيؤثر بشكل مؤكد على مناسيب مياه نهر دجلة وبالتالي التضرر الأكيد للاهوار , وهذا ما أشار اليه الدكتور بديع آل خيون بوضوح اثناء الحديث معه , الدبلوماسية العراقية مطالبة بالتحرك الجدي للتفاوض مع الجانب التركي قبل وقوع الكارثة .

مخيم حماة دجلة مثل فرصة جيدة للنشطاء المهتمين بقضايا المياه والبيئة من بغداد للتواصل مع واقع الحياة البيئية في المناطق الجنوبية من العراق والتي تعد هي الأغنى من حيث التنوع الاحيائي والخصوصية الجغرافية .

الى ذلك اطلق فريق حماة دجلة نداء للتعاون المشترك بين كل من قطاعات المجتمع المدني والاعلام والمؤسسات الحكومية المعنية للتعاون بشكل جماعي للعمل على انعاش الحياة البيئية لعموم العراق وانقاذ مصادر المياه التي تشكل حاضر ومستقبل البلد , وللإنخراط في مسار الحراك العالمي للوقاية من الآثار السلبية للتغير المناخي حول العالم.

_dsc1790 _dsc1799 _dsc1823

ومن الجدير بالذكر، إن المشاركين في المخيم شاركوا في مهرجان “أنا أحب ذي قار”، وقاموا بزيارة مدينة أور الأثرية.

 

حملة إنقاذ نهر دجلة والاهوار العراقي, فريق حماة دجلة

Permanent link to this article: http://iraqsf.org/?p=1634

ديسمبر 14

رسالة محبة يهديها شباب ذي قار لمدينتهم

unnamed
أجواء شبابية جميلة شهدتها محافظة ذي قار يوم السبت الماضي 10-12-2016 بإنطلاق فعاليات مهرجان انا احب ذي قار، الذي عمل على تنظيمه مجموعة من الشباب الحريصين على ابراز جمالية محافظتهم و اثرها الحضاري العريق.
شعر وموسيقى وغناء ومسرح، بالاضافة الى بازارات خاصة بالاعمال اليدوية ومعارض الكتب انتشرت في كل مكان ضمن حدائق بهو بلدية الناصرية ، وبتنظيم فريق مشحوفنا التطوعي ومشاركة 14 منظمة مدنية وعدد واسع من الفرق الشبابية التطوعية التي تعمل في المحافظة، والذين عمدوا من خلال فعالياتهم لإظاهر حبهم لمدينتهم ورغبتهم في نشر البهجة واظهار الوجه المدني للمحافظة.
فيما تجمهر عدد واسع ومميز من الحضور من مختلف شرائح المجتمع لمتابعة الفعاليات والتفاعل والمشاركة في التعبير عن سعادتهم بهذا المحفل الجميل، ورغبتهم في تكرار تنظيم هكذا مهرجانات لتكون متنفساً للعوائل في المحافظة، مباركين جهود القائمين على المهرجان.
تميزت فعالية انا احب ذي قار بالحضور الرسمي المميز وتغطية وسائل الاعلام للحدث، التي حرصت على نقل اجواء الفرح التي شهدتها المدينة، فعلى الرغم من احتضان محافظة ذي قار لعدد كبير من المثقفين والفنانين الا انها تفتقر لهذا النوع من المهرجانات، التي يمكن لها ان تحرك الشباب بالاتجاه الذي يخلق منهم جيلاً حقيقياً قادراً على بناء مؤسسات تحقق غايات المجتمع.
من الجدير بالذكر ان فريق مشحوفنا يمثل جزء مهم وواعد من تجربة المنتدى الاجتماعي العراقي في جنوب العراق، حيث استطاع وبالاشتراك مع المنتدى الاجتماعي العراقي ومبادرة التضامن مع المجتمع المدني اعداد وتنفيذ هذا الكرنفال،  ويهدفون الى تطويره مستقبلاً ليصبح فضاء مدني  للمحافظة الغنية بتراثها وتاريخها.
15555921_1858314457789236_1106611943_n 15556042_1858314331122582_1443591337_n unnamed-1 unnamed-2 unnamed-3 unnamed-4

Permanent link to this article: http://iraqsf.org/?p=1625

سبتمبر 14

نشاط مفتوح لحماة دجلة، ضمن ختام اعمال الموسم الثالث للمنتدى الاجتماعي العراقي

بغداد ٢٤أيلول ٢٠١٦

نجح متطوعي فريق حماة دجلة و بالرغم من الاوضاع الامنية والاقتصادية الصعبة، من تنظيم انشطة مميزة في ختام اعمال الموسم الثالث من المنتدى الاجتماعي العراقي . حيث قام متطوعي الفريق من بغداد والموصل والناصرية ,وميسان بتنظيم قسم خاص بحملة انقاذ نهر دجلة والاهوار العراقية لاقى اقبال واعجاب جمهور واسع من عراقيين ودوليين اشادوا بدورهم بحسن تنظيم هذا القسم واهمية الموضوعات التي تناولها. و تضمن هذا القسم ثلاثة انشطة مفتوحة، نظمت على حدائق ابي نؤاس وبحضور عدد كبير من المتطوعين، والعوائل العراقية باضافة الى الاصدقاء والشركاء الدوليين، ادناه وصف لهذه الانشطة.

صورة مع التراث العراقي

نَظّم فريق حماة دجلة كشك خاص ومفتوح للزوار لالتقاط صورة مع التراث العراقي. حيث اعد الفريق  ملابس تقليدية من تراث جنوب العراق، للنساء وللرجال، واتاح  للزوار ارتدائها والتقاط صورة مع خلفيات تعكس تراث العراق الجميل. تضمنت الخلفيات لوحات مرسومة لمعالم مييزة لبعض المحافظات العراقية، مثل نصب التحرير في بغداد،  الملوية في سامراء، تمثال بدر شاكر السيباب في البصرة،بالاضافة الى جانب من الاهوار العراقية

لاقى هذا الكشك اقبال واسع من وزار عراقيين ودوليين ومن كافة الفئات العمرية، هذا الاقبال يعكس ايضا اهتمام العوائل العراقية و اعجاب الاجانب  بالفلكلور والتراث العراقي.

عرض لاعمال يدوية لنساء الاهوار

كما نَظّم  الفريق بازار للاعمال اليدوية،  حيث تم نصب اربعة خيم احتوت على اعمال يدوية لمدات مربعة ومستطيلة تصل مساحتها بما يقارب الاربعة متر مربع، حقائب يدوية كبيرة وصغيرة، لوحات حائط و اغلفة للوسائد كلها معروضة للبيع. هذه الاعمال هي من صناعة نساء الاهوار (الاتحاد العام النسوي لجمعية المستقبل للفلاحات) ويعود ريعها اليهنَّ. وهي مبادرة مميزة من قبل الفريق لكونه يساهم في ترويج اعمالهنّ التي لم يتم تسليط الضوء عليها.

كان هنالك تناغم وتكامل بين هذا  البازار مع نشاط “صور مع التراث العراقي” وحصد اقبال واسع ، واصبح كلا النشاطين ركناً موحدا للاحتفال بتراث جنوب العراق.

تعريف بحملة أنقاذ نهر دجلة والاهوار العراقية

كما نَظّم  فريق حماة دجلة الشريك الاساسي لحملة انقاذ نهر دجلة والاهوار العراقية،  في العراق، كشك تعريفي بحملة انقاذ نهر دجلة. احتوى هذا الكشك على بروشورات وبطاقات تعريفية عن الحملة وبوسترات توضح انشطتها واهدافها. وكان لهذا الكشك اهمية في زيادة وعي وادراك الحضور  لحجم المخاطر التي تعرضت ولا زالت تتعرض لها الاهوار العراقية. وقد ظهر اهتمام عدد كبير من الزوار بهذه المخاطر ، ووجهة قسم منهم اسئلة واستفسارات عديدة، من ضمنها اسئلة حول نبات “زهرة النيل”سبب انتشاره ومخاطر وجوده على الموارد المائية العراقية

وكان حاضرا لهذه المرة ايضا معرض الكاركتير الخاص بحماة دجلة الذي يتضمن رسوم ناقدة لسياسات بلدان الجوار حول المياه وتحديدا بناء السدود على الانهار المشتركة دون استشارة العراق.

بذلك واصل الفريق تميزه ضمن المسارات المتعددة للمنتدى الاجتماعي العراقي، ذلك الفضاء المفتوح لمختلف فعاليات المجتمع المدني التي تسعى لعراق اخر ممكن، عراق مبني على القيم المدنية و العدالة الاجتماعية. و كذلك سجل الفريق تميزه في اطار حملة دولية عريقة مثل حملة انقاذ نهر دجله والاهوار العراقية التي انطلقت عام ٢٠١٢ ، ويمثل فريق حماة دجلة شريكها الاساسي في العراق.

لمعلومات اكثر عن فريق حماة دجلة

اكتب للبريد : humat.dijlah@gmail.com

Permanent link to this article: http://iraqsf.org/?p=1713

يوليو 21

إدراج مواقع أهوار العراق كتراث عالمي: إنجاز كبير عملنا له و انتظرناه منذ أربعة سنوات!

poster_UNESCOHERITAGE_web

حملة إنقاذ نهر دجلة والاهوار العراقية

١٩تموز ٢٠١٦

مبروك للجمهور العراقي ولكل المهتمين بصون التراث العالمي والثقافي لبلاد وادي الرافدين، ادراج اهوار العراق على لائحة التراث العالمي التابعة لليونسكو والذي أقر في الجلسة المسائية للدورة الاربعين للجنة التراث العالمي التي عقدت اعمالها في اسطنبول. وتضم أهوار جنوب العراق سبعة مواقع، ثلاثة منها مواقع أثرية هي اثار مدن أوروك وأور وأريدو، تمثل بقايا المدن والمستوطنات السومرية التي نشأت في جنوب بلاد ما بين النهرين بين الألفية الثالثة والرابعة قبل الميلاد. والاهوار العراقية فريدة من نوعها، بإعتبارها واحدة من أكبر أنظمة الدلتا الداخلية في العالم، نجحت في الاستمرار لآلاف السنين في بيئة شديدة الحرارة وجافة.

إن إدراج اهوار العراق والمواقع الاثرية المرتبطة بها لن يكون نهاية الطريق، بل نعتبرها نقطة شروع لعمل طويل للحفاظ على الموروث الثقافي لوادي الرافدين. إن ممتلكات التراث الثقافي و الطبيعي التي تم إقرارها في العراق، تمثل أهمية استثنائية توجب حمايتها بإعتبارها عنصرا من التراث العالمي للبشرية جمعاء، وإن أي اندثار أو زوال او ضرر يؤلفان إفقاراً ضاراً لتراث جميع شعوب العالم.

ويقع على عاتق الحكومة العراقية بالدرجة الأولى ووفقاً للمادة 4 من الإتفاقية لحماية التراث العالمي الثقافي و الطبيعي للعام (1972)، واجب القيام بحماية التراث الثقافي و الطبيعي المشار إليه، و المحافظة عليه، و إصلاحه، و نقله إلى الأجيال المقبلة.  كما إن عليها ووفقاً لنفس الاتفاقية اتخاذ تدابير فعالة و نشطة لحماية هذا التراث الثقافي و الطبيعي و إتخاذ سياسة عامة في إدماج حماية هذا التراث في مناهج التخطيط العام ومنهاج الدراسة والتربية في حياة المجتمع العراقي من شماله لجنوبه ومن شرقه لغربه.

وكما نصت الفقرة 6 من نفس الاتفاقية، فإن حماية التراث العالمي يستوجب التعاون بين أعضاء المجتمع الدولي كافة، كما إن  على الدول الأطراف في الاتفاقية أن تقدم مساعدتها، لحمايته، و المحافظة عليه، و ان تتعهد  ألا تتخذ متعمدة أي إجراء من شأنه إلحاق الضرر بصورة مباشرة أو غير مباشرة، بالتراث الثقافي و الطبيعي المشار إليه.

ومن هذا المنطلق نطالب الحكومة العراقية بفتح حوار فوري مع تركيا وايران لوقف بناء السدود على نهر دجلة وروافده، مثل سد داريان الذي تبنيه إيران على نهر سروان “نهر ديالى” وسد أليسو والسدود المرتبطة والتي تشيدها تركيا على نهر دجلة، لحين دراسة الاثار السلبية المترتبة على العراق ومواقعه الطبيعية العالمية كالأهوار. كما ونطالب حكومة إقليم كوردستان والحكومة العراقية بالتنسيق التام والمتكامل حول المنشآت المائية واي سدود يتم بنائها على الانهار الرئيسية والتي لها تاثير على كميات ونوعيات واردات المياه التي تصل الى جنوب العراق.

هذا بالإضافة الى ضرورة التفاهم على سبل تشغيل السدود العاملة على نهر الفرات مع الجارة تركيا ومع سوريا في سبيل ضمان حصة خاصة لأهوار العراق بالإضافة الى الحصة العادلة التي يجب ان يحظى بها العراق من مياه نهر الفرات.

و منذ عام ٢٠١٢، عملت الحملة على تأمين دعم واسع محلي وعالمي لإدراج الاهوار، وكانت باكورة النشاط عريضة الحملة الى لجنة التراث العالمي ومركز التراث العالمي التابع لليونسكو والتي حظيت بإهتمام واسع. تداول العراقيون هذه العريضة وشكلوا على أثرها حملات ومبادرات متزامنة. وكتبت الحملة عدد كبير من التصريحات والرسائل المفتوحة طيلة سنوات، ونظمت لقاءات مدافعة وأنشطة اثرت على إيقاع العمل من أجل إدراج الاهوار، وجعلته اكثر شفافية وفاعلية، وأدرجت الموضوع بقوة على أجندة الحكومة العراقية واليونسكو وأثمرت في محصلتها هذا النجاح المشترك.

وماتزال حملتنا تؤمن بأن للمجتمع المدني والمجتمع المحلي دور مهم جداً في الحفاظ على التراث الثقافي لوادي الرافدين والاهوار بشكل خاص. لذلك نطالب الحكومة العراقية بالعمل بشراكة متوازنة مع المجتمع المدني وتحت مبدأ الشفافية. ونطالب المجتمع المدني العراقي بالتوحد والعمل المشترك لحماية هذا الإرث الثقافي، هو دين في أعناق هذا الجيل وأمانة يجب أن نعمل معاً لإيصالها الى الاجيال القادمة وهي على خير حال. أجيال قادمة ستعيش في مختلف أنحاء العالم فخورة بما نبذله من جهد لإيصال هذا التراث الثقافي والطبيعي المهم لهم.

 

أعضاء تحالف حملة إنقاذ نهر دجلة والاهوار العراقية:

  • مبادرة التضامن مع المجتمع المدني العراقي (ICSSI)
  • حماة دجلة (العراق(
  • مركز معلومة للبحث والتطوير (العراق)
  • المنتدى الاجتماعي العراقي (العراق)
  • ووتر كبيرزWaterkeepers- (العراق(
  • منظمة المسلة لتنمية الموارد البشرية (العراق(
  • حملة أهل العراق لإنقاذ نهر دجلة (العراق)
  • منظمة تموز للتنمية الاجتماعية (العراق(
  • مبادرة الحفاظ على حسن كيف على قيد الحياة (تركيا)
  • كورنر هاوس– Corner House (المملكة المتحدة)
  • كاونتركرنت- Countercurrent (المانيا)
  • المركز القانوني للدفاع عن البيئة (الولايات المتحدة الأمريكية)
  • منظمة جسر الى … (إيطاليا)

Permanent link to this article: http://iraqsf.org/?p=1560

يوليو 20

رأي المجتمع المدني حول مشروع قانون حرية التعبير المطروح للتصويت عليه في مجلس النواب

يستدعي بناء الديمقراطية في اي بلد بالضرورة سن تشريعات من شأنها تأكيد منهج سماع صوت المجتمع، فالدستور العراقي قد رسخ مفهوم الديمقراطية في البندين ب و ج من الفقرة أولاً من المادة (2) منه، التي بينت الأسس الدستورية الديمقراطية فمنعت إصدار قوانين تتعارض مع مباديء الديمقراطية ومع الحقوق والحريات الأساسية المكفولة في الدستور.

من هذا المنطلق نجد ان المادة 38 بفقراتها الثلاث ترسي لحرية التعبير اساساً متناسقا عبر النص على حرية التعبير بكل الوسائل، والاشارة الصريحة الى حرية الصحافة والإعلام والنشر، ثم النص على حرية الاجتماع والتظاهر السلمي.

وما دامت هذه الحقوق قد جعلها الدستور من أعمدة الديمقراطية الوليدة في بلدنا، نجد ان من واجب المشرعين صياغة قانون يكفل ممارسة حرية التعبير عن الرأي بكل الوسائل، وكذلك مراعاة نص المادة 46 من الدستور التي تؤكد ان التحديد أو التقييد القانوني لممارسة أي من الحقوق والحريات الواردة في الدستور ينبغي أن لا يمس  جوهر الحق أو الحرية.

سبق ان اعترض على مشروع القانون العديد من منظمات المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان ومن الحقوقيين والمختصين القانونيين والاعلاميين، وعدد من السياسيين من داخل البرلمان وخارجه، كما عارضته منظمات دولية، بسبب مخالفته لنصوص الدستور العراقي وللمادة 19 من الاعلان العالمي لحقوق الإنسان المتعلقة بحرية التعبير. وأثار المشروع جدلاً بين اللجان البرلمانية، حيث تبنت لجنة حقوق الإنسان مثلاً معظم الاعتراضات التي قدمناها وضمنتها في مقترحاتها بالتعديلات على أصل القانون، وكان موقف لجان أخرى متبايناً، فبقي مشروع القانون لأكثر من ثلاث سنوات مجمداً في أدراج مجلس النواب.

اننا مجموعة المنظمات والشخصيات الموقعة على هذا البيان نؤكد ان تشريع قانون حرية التعبير ينبغي ألا يجري كرد فعل على تداعيات الاحتجاجات والاعتصامات الراهنة في الشارع العراقي، الأمر الذي سينعكس سلباً على موضوعية عمل مجلس النواب في تمثيل إرادة الشعب لضمان التمتع بحقوق الإنسان وممارسة الحريات العامة. ونرى ان من المصلحة العامة أن يؤجل مجلس النواب التصويت على القانون إلى فترة زمنية أخرى يناقشه المجلس بدون انفعال أو تشنج، فتشريع هذا القانون الجوهري لا يمس الفترة الراهنة بقدر تعلقه بمستقبل الحقوق والحريات والنظام الديمقراطي واحترام العراق لالتزاماته الدولية.

لقد سجلنا على مشروع القانون العديد من الاعتراضات التي تمس جوهر حرية التعبير، منها:

  1. ما يتعلق بوجوب قيام منظمي التظاهرة بطلب الأذن من الجهات الرسمية المعنية، وإعطاء الصلاحيات لرئيس الوحدة الادارية برفض طلب الاذن بالتظاهر او التجمع، بدلاً من الاكتفاء باشعار رئيس الوحدة الادارية او اخطاره لتوفير الحماية للتظاهرات والتجمعات.
  2. حق ممارسة حرية التعبير اقتصرت في المشروع على الشخص الطبيعي ولم تشمل الشخص المعنوي.
  3. ان حماية حق المواطن في ممارسته حرية التعبيرفي المطالبة أو الدفاع عن حقوقه يجب ان يشمل الحقوق التي كفلها الدستور والقانون والاتفاقيات الدولية التي صادق عليها العراق، وليس فقط الحقوق التي كفلها القانون كما ورد في نص المشروع، لأن الدستور العراقي اشار الى عدد من الحقوق التي لم ترد في القوانين كالحق في الخصوصية والحق في حرية الفكر والضمير والمعتقد.
  4. إدراج حق المعرفة بما يتعلق بحق الحصول على المعلومة في بضعة نصوص في هذا المشروع، وهو حق منفصل عن حق التعبير عن الرأي، ويفترض أن يشرع قانون خاص به.
  5. حق الاعتصام هو احد مظاهر حرية التعبير وجرى تجاهل ذكره في مشروع القانون.
  6. ورد في مشروع القانون منع عقد الاجتماع في الطرق العامة، ومنع عقده بعد الساعة العاشرة ليلاً، وتقييد تنظيم التظاهرات بين الساعة السابعة والعاشرة ليلاً، ووضع قيود على حرية التعبير عن الرأي “اذا اقتضت المصلحة العامة”، كل هذه التقييدات تمس جوهر الحق وممارسة حرية التعبير.
  7. افتقد مشروع القانون إلى نص صريح يمنع الأجهزة الأمنية من استعمال القوة لتفريق المتظاهرين.
  8. العقوبات السالبة للحرية كالسجن او الحبس الواردة في المشروع قد تدفع الكثيرين الى الاحجام عن التعبير عن آرائهم، ومن الأنسب الاكتفاء بالعقوبات المالية وهو ما معمول به في أغلب بلدان العالم.
  9. وردت في المشروع مصطلحات المنع والتحريم والتقييد والحظر وعدم الجواز أكثر بكثير من المصطلحات التي تضمن ممارسة حرية التعبير عن الرأي بكل أشكالها كما وردت في المادة 38 من الدستور، الأمر الذي يعبر عن نزعة المشرع للحد من ممارسة المواطنين لحرية التعبير.
  10. إدراج عبارة (بما لا يخالف النظام العام والآداب العامة) لمرات عدة في مشروع القانون من دون وضع معايير محددة لما يعد مخالفة لها، سيفتح الباب واسعاً للاجتهادات الشخصية والمزاجية للسلطات المعنية بتنفيذ هذا القانون.
  11. وأخيراً، نلفت الانتباه إلى البند ثانياً من المادة 13 من الدستور التي تشير إلى بطلان كل نص قانوني يتعارض مع الدستور.

 

وختاماً، نود أن نؤكد ان المتضرر من تقنين حرية التعبير بشكل سلبي ربما ستعاني منه الأحزاب الحالية الموجودة في السلطة إذا ما وجدت نفسها مستقبلاً في صفوف المعارضة، كنتيجة لعملية التداول السلمي للسلطة، ولا يستطيع شخص أو حزب ما أن يضمن بقاءه في الحكم لأجل غير محدود.

16 تموز 2016

تواقيع المنظمات والشخصيات

ت اسم المنظمة أو الشخص جهة التمثيل
1. النقابة الوطنية للصحفيين  
2. جمعية الدفاع عن حرية الصحافة  
3. المرصد العراقي لحقوق الإنسان  
4. جمعية المواطنة لحقوق الإنسان  
5. مرصد الحريات الصحفية  
6. جمعية الأمل العراقية  
7. المجلس العراقي للسلم والتضامن  
8. المركز المدني للدراسات والاصلاح القانوني  
9. اتحاد المراسلين العراقيين  
10. منظمة تموز للتنمية الاجتماعية  
11. شبكة النساء العراقيات  
12. منظمة برج بابل للتطوير الاعلامي  
13. مركز ميترو للدفاع عن الصحفيين  
14. بيت الاعلام العراقي  
15. مركز المعلومة للبحث والتطوير  
16. منظمة نساء من أجل السلام  
17. منتدى منظمات حقوق الإنسان  
18. رابطة المرأة العراقية  
19. منظمة شلومو للتوثيق  
20. اتحاد الطلبة العام في العراق  
21. تنسيقية مستمرون للحراك المدني  
22. الاتحاد العربي للمرأة المتخصصة– فرع العراق  
23. منتدى الاعلاميات العراقيات  
24. المنتدى الاجتماعي العراقي  
25.    
أسماء الشخصيات  
26. د. بشرى سلمان العبيدي ناشطة في حقوق الإنسان
27. هادي عزيز علي باحث قانوني
28.    
29.    

 

Permanent link to this article: http://iraqsf.org/?p=1557

مشاركات سابقة «

» مشاركات الأحدث