«

»

مارس 05

Print this مقالة

التأمينات الاجتماعية والحريات النقابية ودور المرأة العاملة أبرز ما تمت مناقشته من قبل النقابات العراقية

عقد المنتدى الاجتماعي العراقي ” مسار الحقوق الاقتصادية والإجتماعية للعمال” إجتماعه الدوري الثاني مع النقابات العمالية العراقية يوم الخميس 2 آذار 2017 لمناقشة ما تم تحقيقه خلال الفترة الماضية بخصوص مراجعة مسودة قانون التأمينات الاجتماعية والتخطيط للأنشطة المشتركة بين المنتدى والنقابات العراقية للأشهر الثلاث المقبلة. حيث ناقش المشاركون أبرز الملاحظات التي رصدتها النقابات حتى الآن بخصوص مسودة قانون التأمينات الاجتماعية بعد الحلقة النقاشية التي نظمها المنتدى ومركز التضامن العمالي يوم 20 شباط الماضي بخصوص هذا الموضوع. وبين المشاركون من النقابات العمالية إن مسودة قانون التأمينات بحاجة الى مراجعة معمقة ودقيقة وبينت النقابات إنها قد ترسل الملاحظات الأولية حول المسودة يوم 18 آذار الجاري وهو ذاته موعد الاجتماع الثالث بين النقابات والمنتدى للتحضير لأنشطة شهر نيسان التي ستشهد القيام بأنشطة متنوعة تتعلق بالسلامة والصحة المهنية منها تدريب متخصص لمجموعة من النقابيين حول هذا الموضوع بهدف بناء وحدات السلامة المهنية ضمن إطار المنظمات النقابية يلقى على عاتقها متابعة ظروف العمل في مختلف مواقع العمل.

وناقش المشاركون أهمية ان تقوم الاتحادات بمتابعة تشريع قانون الحريات النقابية والمصادقة على اتفاقية الحقوق والحريات النقابية رقم 87 لعام 1948 والتأكيد وبشدة على أهمية التنظيم النقابي في القطاع العام ، كما تم التباحث حول إمكانية عقد مؤتمر الاتحادات والنقابات الثاني في شهر آيار 2017 ليكون متخصصا في القضايا الاقتصادية والإجتماعية وأثرها على العمال والنقابات في العراق خلال الفترة الحالية والمقبلة ، وإن أمر عقد المؤتمر من عدمه وتوقيته ومواضيعه خاص بالاتحادات العمالية العراقية. وعلى صعيد متصل أوضح المنتدى الاجتماعي العراقي للنقابات العراقية فكرته القيام بدراسة حول الوضع الاقتصادي للعمال بسبب الازمة المالية الحالية وأن تكون النقابات هي اللاعب الرئيس في الإعداد وكتابة تلك الدراسة من المنظور النقابي فيما يتولى متخصصون كتابة الأجزاء الأخرى المتعلقة بالقضايا الاقتصادية والاجتماعية ، وأبدت النقابات تأييدها لخوض هكذا تجربة جديدة خصوصا إن المنتدى سيوفر تدريبا متخصصا للنقابيين الذين سيعملون على هذا الموضوع.

وفيما يتعلق بحقوق المرأة العاملة ، وهو المحور الأهم من الاجتماع في هذا التوقيت ، فقد تم عرض ما تم التخطيط له من قبل بعض النساء القياديات في الاتحادات العمالية وعلى وجه الخصوص إطلاق حملة مدافعة عن حقوق المرأة العاملة العراقية لمدة 3 أعوام تبدا مرحلتها الأولية يوم 8 آذار 2017 وتنتهي في آذار 2018. وتستهل أعمال الحملة بالقيام بورشة عمل تدريبية حول حقوق المرأة العاملة في قانون العمل الجديد ودور المرأة في العمل النقابي وذلك للفترة 8-9 آذار الجاري ويشارك في أعمال الورشة النساء القياديات في النقابات العراقية في بغداد كمرحلة أولى ومن ثم النساء في المحافظات في المرحلة الثانية بعد أن يتم قياس أثر الحملة بصورة أولية للفترة آذار – آب 2017. وسيتم إشراك عدد من النساء الناشطات ضمن منظمات المجتمع المدني المتخصصة كون قانون العمل الجديد شمل العاملين في منظمات المجتمع المدني أيضا. وجرى الاتفاق أن ترسل الاتحادات أسماء المشاركات الى المنتدى قبل يوم 6 آذار الجاري على ان تشمل الترشيحات العناصر الشبابية ( تحت 25 عام).

وجرى مناقشة نقاط أخرى تتعلق بأنشطة المنتدى ومركز التضامن العمالي المشتركة للفترة المقبلة ومنها ما يتعلق بوضع عمالة الأطفال والتدريب على قضايا الدعم القانوني للنقابات والعمال بخصوص تطبيق قانون العمل الجديد.

Permanent link to this article: http://iraqsf.org?p=1751