«

»

يوليو 16

Print this مقالة

فرق شبابية في مدينة السليمانية تتعاون في اطار نشر اللاعنف كوسيلة للتغيير الاجتماعي

السليمانية| بغداد  – أب ٢٠١٨

 

نظم المنتدى الاجتماعي العراقي ورشة تدريبية بعنوان (تيسير اللاعنف في المجتمع) لعشرة من شاب مدينة السليمانية بينهم خمسة فتيات وعلى قاعة منتدى الشباب في مدينة السليمانية خلال الفترة ١٦-١٧ تموز ٢٠١٧.

وتقسم الشباب الذين حضروا التدريب بين متطوعي شبكة تثقيف الاقران “وايبير” ومتطوعي مجموعة اكس لاين، وهي مجموعات شبابية تطوعية تهدف لتفعيل دور الشباب في العمل المدني و تنشط في مدينة السليمانية.

قام بالتدريب المدربة ريا عاصي احد الناشاطات في مسار لاعنف في المنتدى الاجتماعي العراقي. وتلقى المتطوعين العشرة خلال يومي التدريب، طرق واساليب تطوير مهارات ميسري اللاعنف، و طرق تغيير العادات التي تشجع على العنف في المجتمع المحلي.كذلك تناول التدريب وسائل حل النزاعات والخلافات سلميا ومحاولة تغيير الوعي الجمعي، من خلال إطلاق حملات توعويه، علاوة على التعرف على المنتدى وأهدافه ومساراته.

 

وشهد التدريب عمل جماعي للتخطيط لحملة مدنية تتعاون فيها هذه المجاميع الشبابية لخدمة التعايش السلمي وحفظ الموروث الثقافي لمدينتهم الجملية. وتركّز اهتمام المتطوعين على ظاهرة التلوث والنفايات التي تهدد انهار المدينة وبيئتها بالخطر. وحصل نقاش حول ضرورة ان يتنهي هذا التدريب بتشكيل فريق تطوعي يعمل على هذه الموضوعة ضمن حملة بالتعاون مع المنتدى الاجتماعي العراقي ويكون في تواصل مع حملات مماثلة في اقليم كوردستان العراق وفي العراق بشكل عام. وقرر المتطوعين ايضا بالتركيز على وسائل التواصل الاجتماعي لغرض الترويج لهذه الحملة، وتم التفكير باقتراح جملة بارزة باللغة الكوردية لتكون هاشتاغ مميز للحملة تمثل  اسم الحملة.

وحُدد هدف هذه الحملة في التاثير على الشباب وتغيير عادات مجتمعية سيئة، و رفع الوعي البيئي وخلق مناخ صحي للحوار وتغيير العادات السيئة التي تعتبر ظواهر سلبية وعنيفة ضد البيئة. وفكر المتطوعين بانشطة يقوم بها المتدربين وبمشاركة وملاء اخرين من مجاميعهم التطوعية، لتحفز افراد المجتمع المحلي في مدينة السليمانية على التعاون،  مثلاً رفع قناني المياه البلاستيكية المرمية على الأرض من الاماكن العامة، وغيرها من المواد البلاستيكية التي تعتبر أحد أكبر المخاطر التي تواجهها البيئة عالمياً.

ومثلت اللغة العائق الوحيد، بين المتطوعين الذين يتحدثون اللغة الكوردية الجميلة وبين المدربة التي تتحدث العربية، لكن تعاون المتطوعين والمنظمين ساعد في التغلب على هذه الصعوبة وتجاوزها.

 

ومن المقرر ان يكون المنتدى الاجتماعي العراقي حاضن لمثل هذه الفرق وحملاتها، حيث يسعى المنتدى لربط هذه لمجموعات الشبابية في مختلف محافظات العراق، بشبكة علاقات تعزز اواصر السلم والحوار والقبول بالآخر من اجل عراق اخر ممكن.

 

وتاتي هذه الورشة التدريبية ضمن برنامج متكامل تسير خطة العمل فيه باتجاهين، الاول يضم مدن نهر دجلة مثل ( بغداد، تكريت، الديوانية، الكوت، العمارة). واتجاه اخر يضمن مدن ( الرمادي، هيت، بابل، النجف، الناصرية) في تصور يمثل ارتباط هذه المدن ببعضها البعض عبر شرايين الرافدين دجلة والفرات. وتهدف هذه الخطة لترسيخ مفاهيم السلام والبديل اللاعنفي لحل النزاعات، ورفع الوعي المجتمعي بمفاهيم المدنية والمواطنة وتقبل الاخر. الذي يتضمن عدد من ورش التدريب والمهرجانات والانشطة المختلفة في هذه المدن.

وينفذ هذا البرنامج المنتدى الاجتماعي العراقي ومركز المعلومة ومبادرة التضامن مع المجتمع المدني العراقي ومجاميع متطوعين متوزعة على هذه المدن، ويدعم البرنامج بشكل اساس وكالة فاي السويسرية ومنظمة اون بونتة بير الايطالية.

 

 

 

 

Permanent link to this article: http://iraqsf.org?p=2353