Print this صفحة

المنتدى الاجتماعي العراقي ينظم في بغداد مخيم “شباب مع شهرزاد”

من اجل اللاعنف والسلم الأهلي

11025194_843731329007118_1328620470462848374_n

11056566_843743809005870_4575951569361392078_n

انطلقت في العاصمة العراقية بغداد صباح يوم الخميس الماضي 06 اذار 2015 أعمال المخيم الشبابي “شباب مع شهرزاد” والذي استمر لمدة يومين ويأتي ضمن الفعاليات التحضيرية للدورة الثانية للمنتدى الاجتماعي العراقي والمزمع عقدها اوائل شهر تشرين الأول القادم، حيث يهدف هذا المخيم لجمع اكبر عدد من الناشطين الشباب المهتمين بقضايا المرأة لإنتاج مواد دعائية ووضع خطة عمل لسير حملة “شهرزاد”، حيث شمل جدول اعمال المخيم على التعارف بين المشاركين والتعريف بالحملة، بعد ذلك كان المشاركون على موعد مع محاضرة للتعريف بحقوق المرأة بصورة عامة والعقبات القانونية التي تواجهه هذه الحقوق القتها المحامية والناشطة النسوية ساهره الجنابي.

تبعها  استضافة الناشط المدني “أحمد اغا” منسق حملة “غوث” التطوعية لاغاثة النازحين، حيث تحدث عن مقومات الحملة الناجحة. ثم تلقى المشاركون تدريبا على التخطيط الاستراتيجي للحملات مع الصحفي والناشط المدني عماد الشرع.

11056810_1560463064231731_1776166957_n 1920541_843780229002228_3797517920241204340_n

ومن ثم توزع المشاركين على مجاميع لوضع الخطوط العريضة للحملة وفي نهاية تلك الفترة العملية استعرضوا افكاره. وقبل انتهاء اليوم الأول من المخيم تم اجراء مكالمة فديو عبر الانترنيت مع عدد من الناشطين الدوليين، عبروا من خلالها عن تضامنهم مع المرأة العراقية وهي تطالب بحقوقها مبدين استعدادهم لدعم حملة “شهرزاد”.

11042970_843809082332676_2069164207849313874_n

10931035_843809098999341_2371232166577695453_n

10502127_843731275673790_6342477669498155337_n

وبين علي صاحب سكرتير المنتدى الاجتماعي العراقي ان “انطلاق الحملة جاء كنتيجة مباشرة لمواجهة ما عرف بمسودة “القانون الجعفري” والتي قدمها وزير العدل السابق السيد حسن الشمري في زمن حكومة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي”، موضحا ان “الحملة منذ بدايتها اهتمت بموضوعات عدة تخص المرأة، منها التحرش الجنسي لسببين الاول هو تفاقم الظاهرة في المجتمع العراقي، والثاني هو قلة الجهود التي توجه لمواجهة هذه الظاهرة”،

واكد صاحب ان “الحملة لا تهمل الواقع الجديد والاولويات التي يفرضها. فحماية النساء من خطر التهجير والقتل والاستعباد، يقع في قمة تلك الاولويات”، مبينا ان “الحملة ممكن ان تغير توجهاتها واهدافها، من مناهضة قانون الاحوال الشخصية الجعفري والتحرش الجنسي الى مناهضة زواج القاصرات بشكل عام مع التأكيد على ضرورة الغاء المادة ٤١ والحفاظ على القانون المدني الموحد للعراقيين مع مراعاة تعديله لضمانات اكبر لحقوق المرأة”.

واكمل سكرتير المنتدى الاجتماعي العراقي ان “حملة شهرزاد ليست بديلا عن المنظمات او الفعاليات الاخرى بل هي مكمل وشريك، لذلك فإن حملة شهرزاد تسعى الى الاستفادة من هذه الانشطة واشراك اكبر عدد ممكن من المنظمات والنشطاء ذوي الخبرة في فعالياتها لغرض مواصلة المشوار في الدفاع عن حرية المرأة في العراق”.

رسام الكاريكاتير حسين عادل كان احد المشاركين في المخيم قال “انا اليوم هنا من اجل العمل في هذا المخيم ووجودي نابع من ايمان مطلق بقضايا photo.phpالمرأة” وسأوظف جهدي المتواضع في خدمة الحملة وانا الآن اعمل على رسم “بوسترات” كاريكاتيرية للحملة” تُعنى بحملة “شهرزاد” وادعوا جميع الشباب لتقديم الدعم للحملة لما تحمل من اهداف نبيلة واصلاحية للواقع المجتمعي العراقي”.

اليوم الثاني للمخيم خصص للعمل، حيث انصب جهد المشاركين على انتاج مواد دعائية خاصة بالحملة، فضلا عن العمل على وضع خطة اعلامية للحملة تشمل الجانب الاعلام التقليدي والاعلام المجتمع “السوشيل ميديا”، ليختتم المخيم باستعراض نتاجات المشاركين، والتأكيد على الاستمرار العمل في الحملة وتطويرها.

وتسعى حملة “شهرزاد” لإشراك فعاليات ومنظمات مجتمع مدني عراقية ودولية، تحت هدف واحد واسع، هو الدفاع عن حرية المرأة العراقية في مواجهة القوى التي تسعى لتقييد حرية المرأة، وانتهاك حقوقها.

بغداد – سامر الشهابي

المنتدى الاجتماعي العراقي

 

 

 

Permanent link to this article: http://iraqsf.org?page_id=1294