Print this صفحة

أدرجوا الاهوار العراقية ومدينة “حسن كيف” ضمن قائمة التراث العالمي، أوقفوا سد “اليسو” !

تصريح صحفي ٢٣ حزيران ٢٠١٥

بمناسبة انعقاد الجلسة التاسعة والثلاثين للجنة الموروث العالمي،  في مدينة بون – المانيا للفترة من ٢٨حزيران ولغاية ٧ تموز من عام ٢٠١٥

الى :

  • الحكومة العراقية
  • مكتب يونسكو – العراق
  • الحكومة التركية
  • الاعضاء المحترمين في لجنة الموروث العالمي،

نكتب إليكم مع  حزن و قلق  شديد إزاء التهديدات التي يتعرض لها المتبقي من المواقع الثقافية والطبيعية لبلاد ما بين النهرين، وذلك بسبب المخاطر الكبيرة التي يشكلها مشروع سد اليسو المستمر، وكذلك السدود الأخرى التي ستشيد من قبل الحكومة التركية على نهر دجلة. مصير الأهوار في جنوب بلاد ما بين النهرين (الاهوار العراقية) وكذلك مدينة حسن كيف ذات  12000 من على ضفاف نهر دجلة في جنوب شرق تركيا، والتي وفقا لدراسة مستقلة تفي بتسعة معايير من أصل عشرة معايير  لمواقع التراث العالمي، على المحك. كل هذا يحدث دون استشارة العراق ودون أي دراسة للآثار على دول المصب.

منذ إطلاق حملتنا في عام 2012 طالبنا بحماية حسن كيف والاهوار العراقية. وأكثر من 35000 شخص وقعوا على عريضة تدعم هذا الهدف.

السدود الكبيرة تشكل تهديدا للالاهوار. الوضع في الاهوار يتدهور يوما بعد يوم، والمنطقة بالفعل تخضع لحالات الجفاف الشديد، والمياه شحيحة والسكان الأصليين يهاجرون من الاهوار بسبب نقص المياه. حملة انقاذ نهر دجلة والاهوار العراقية و غيرها من منظمات المجتمع المدني العراقية والدولية المعنية، تؤمن بأن إدراج الاهوار العراقية في قائمة التراث الثقافي والطبيعي أصبح عاجل: لحماية الاهوار والمحافظة عليها لتصل الى الأجيال القادمة. ومع ذلك، فقد تم تأجيل الزيارة التي كان من المقرر ان يقوم بها أعضاء لجنة التراث العالمي الى الأهوار، هذا العام (2015) بدون اعطاء اي تفسير و على الرغم من أهميته هذه الزيارة لاستكمال الملف.

من جهة اخرى و في الآونة الأخيرة، نجحت حكومة العراق وحكومة إقليم كردستان في جهودها لادراج كامل لقلعة أربيل إلى قائمة التراث العالمي لليونسكو. اليوم، قلعة أربيل ضمن القائمة وهذا يعني حماية هذا التراث للأجيال القادمة. في المقابل، نود أن نرى توسع قائمة التراث العراقي المدرجة في التراث العالمي ولتشمل الاهوار العراقية.

في تركيا، وفيما يخص مدينة حسن كيف، فان الوقت ينفد، نحن نحث الحكومة التركية على تغيير سياساتها المدمرة وإنقاذ التراث العالمي الخاص بها والخاص بجارتها العراق.

نطالب 

– الحكومة العراقية لإطلاع الشعب العراقي على الوضع الحالي لملف الترشيح الخاص بالاهوار وأسباب تأخره.

– الحكومة العراقية، جنبا إلى جنب مع مكتب اليونسكو-العراق ،نطالبهم بنشر جدول زمني لإدراج الاهوار العراقية في قائمة التراث العالمي.

– الحكومة العراقية ومنظمة اليونسكو لتقييم الآثار المترتبة على الاهوار والمصب من جراء اكمال سد اليسو واتخاذ كافة الوسائل الدبلوماسية والقانونية لوقف بناء السدود مع الآثار السلبية على مواقع التراث المصب مثل الاهوار.

– الحكومة التركية لوقف بناء سد اليسو وتسمية مدينة حسن كيف كموقع للتراث العالمي.

 

حملة انقاذ نهر دجلة والاهوار العراقية

Permanent link to this article: http://iraqsf.org?page_id=1342